الشريط الأخباري

المئات في مهرجان انتصار الأسرى ببلدة عارة في المثلث

يحيى امل جبارين - بُكرا
نشر بـ 31/05/2017 13:15 , التعديل الأخير 31/05/2017 13:15

أضيئت سماء وادي عارة بالأمس بالمفرقعات النارية احتفالًا بانتصار الأسرى بمعركة الكرامة، وشارك المئات من الأهالي في مهرجان الانتصار الذي نظّم بجانب خيمة التضامن مع الأسرى.

المئات من أهالي  ومن الناشطين السياسيين من الحركة الأسيرة، حركة كفاح، ابناء البلد والتيّار الوطني بالاضافة الى مشاركة رئيس مجلس محلي عرعرة - عارة، المحامي مضر يونس.

ورحّبت حنين الحاج بالحضور وقدّمت نبذة عن مجريات المهرجان ومن ثم كانت هناك كلمة لفادي برانسي من شبيبة كفاح الذي ثمّن على جهود منظّمي خيمة الكرامة التي ساندت الاسرى طوال الاضراب.

وقد وقف الحضور على النشيد الوطني الفلسطيني التي ادّته الفنانة الملتزمة انوار شرارة.

والقى كلمة البلد المضيف، رئيس مجلس محلي عرعرة - عارة، المحامي مضر يونس الذي شكر الحضور هو الاخر وتحدث عن الاسرى وعن انتصارهم بالمعركة وشرح للحضور عن ابعاد الاضراب مؤكدا ان وحدة الاسرى هي التي أدت بهم الى الانتصار وقال:" هل يمكننا فعلا التحدث عن الوحدة بالشارع خارج السجون؟".

كلمات

نديم يونس شكر الحضور وقدم شكر عائلة الاسير كريم يونس لكل المشاركين مشيرا الى "اهمية المساندة التي كانت للاسرى وثمّن مشاركة الحميع بالنشاطات".

وكانت هناك كلمة لزوجة الاسير وليد دقة، سناء دقة تحدثت فيها عن الإضراب والجهات التي ناهضته.

اما القيادي رجا اغبارية قال :"ان الوحدة كانت من اجل الاسرى وليس من اجل مصلحة حزبية او ما شابه واعرب عن تخوفه من اللحظة التي تم فيها اعلان انتهاء الاضراب بسبب الأنباء المتضاربة التي كانت حينها".

وفِي ختام الكلمات، تحدّث الاسير المحرر منير منصور لتكون بعدها فقرات فنية ملتزمة من دبكة شعبية ومقاطع تمثيلية لاحمد سمير وعنان اغبارية بالاضافة الى ستاند اب كوميدي لنضال بدارنة.

أضف تعليق

التعليقات