الشريط الأخباري

الشبيبة الشيوعية في ام الفحم تطلق "منّا وفينا"

يحيى امل جبارين، موقع بُـكرا
نشر بـ 30/05/2017 18:56 , التعديل الأخير 30/05/2017 18:56

أطلقت الشبيبة الشيوعية في ام الفحم، امس الاثنين، حملة بمناسبة شهر رمضان تحت عنوان "منّا وفينا" وتهدف الى مدّ العائلات المستورة بالطرود الغذائية ومستلزمات الافطار.

الحملة ستستمر طيلة ايام الشهر الفضيل بهدف سدّ الثغرات في كلّ عائلة ينقصها مستلزمات لمائدة الافطار الرمضاني.

وفي حديث مع سكرتير الشبيبة الشيوعية في ام الفحم - فراس اغبارية، قال:" حملة "منّا وفينا" كجزء من نضالها الطبقي والإنساني تنطلق الشبيبة الشيوعية - ام الفحم في حملتها لدعم العائلات المحتاجة في ام الفحم في شهر رمضان المبارك، وأكد أن الفكرة يجب أن تستمر للاعوام المقبلة، ونجاح المبادرة ليس في الكم، بل في العطاء ذاته، نجاحنا أن نعطي ونتبرع من وقتنا ومالنا من أجل هذا البلد الطيب.يمكن التواصل مع القائمين على هذا المشروع، وهم بدورهم سيحضرون لأخذ التبرعات".

ووجّه اغبارية رسالة لسكّان ام الفحم عبر "بُكرا" قال فيها:" العائلات المحتاجة في ام الفحم وغيرها هي نتاج سياسات اهمال مستمرة وهذا ما نناقشه ونحارب من اجله بشكل عام، الا ان الحاجة الملحة الان هو الوقوف إلى جانبها في رمضان حتى يتسنى لهم ولاطفالهم عيشه واحتفاله بشكل طبيعي مثل باقي أهالي البلدة، نحن ندعو كل من يود المساهمة في مساعدة عائلة فحماوية للاحتفال في شهر رمضان مثلهم مثل باقي أهالي البلدة أن يشاركونا في هذه الحملة".

وانهى كلامه عن المنافسة بين المشاريع الخيرية قائلا:"موضوع المنافسة ليس في بالنا حقا، ولكن المنافسة في الخير أمر صحي ومطلوب لبناء مجتمع افضل، ولا احد منا يخشى الخير والمنافسة فيه، كلنا شركاء في كل المشاريع الأخرى، من هنا نقول اذا احتاجنا احدهم للمساعدة في مشروعه فنحن في الخدمة".

أضف تعليق

التعليقات