الشريط الأخباري

الرئيس الاسبق للشاباك: أتمنى أن يبقي الرجوب بقيادة حركة فتح

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 30/05/2017 09:17 , التعديل الأخير 30/05/2017 09:17

قال رئيس الشاباك الإسرائيلي الأسبق يعقوب بيري إنه فرح على مدار السنوات الماضية بنشوء قادة فلسطينيين "يستحقون التقدير"؛ لافتًا إلى أن أكثر من يستحق التقدير ماجد فرج الذي يشغل الآن منصب رئيس المخابرات، متمنيًا أن يبقي جبريل رجوب بقيادة حركة فتح.

وأضاف بيري في لقاء متلفز على قناة "i24NEWS" الإسرائيلية الناطقة باللغة العربية: "فرحت أنه على مدار السنين نشأ قادة فلسطينيون يستحقون التقدير كرؤساء بلديات ووزراء الكثير الكثير".

وتابع: "كان هناك تحمل من مطلوبين كجبريل رجوب ومحمد دحلان؛ وأمام التحدث عن منصبهم الآن في السلطة الفلسطينية، وكان فياض (سلام)-رئيس الوزراء الأسبق-أيضًا، ومن أكثر الذين يستحقون التقدير ماجد فرج الذي يشغل منصب رئيس المخابرات".

وأشار إلى أن "هناك الكثير من القادة الناشئين الذين يسيطرون اليوم ويحاولون السيطرة ويصوبون أعينهم نحو القيادة؛ وأنا فرح بهم"، لكنه استدرك "هذا لا يعني أنهم من صناعتنا"؛ بل بسبب "تدافع" الأجيال.

ولدى سؤال بيري عن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل رجوب قال إنه "صديق قديم ومن الأفضل أن يستمر بالاهتمام بكرة القدم، وأتمنى أن يبقى في قيادة فتح".

وقال رئيس الشاباك حول صناعة جهازه لعدد من القادة الفلسطينيين وحركة حماس على رأسها: "الشاباك لم يصنع حركة حماس. حماس قامت من داخل مخيمات اللاجئين في قطاع غزة، والشيخ أحمد ياسين هو الذي نظم وأسس هذه الحركة".

وأكمل قائلا "من الصحيح أن بعض الأصوات من جهاز الاستخبارات قالت بإنه من الجيد أن تقام حركة حماس لأنها ستخلق توازنًا أمام حركة فتح؛ ولكن هذا لا يعني أن الأجهزة الأمنية أقامت حماس".

وكان مدير المخابرات الفلسطينية ماجد فرج اعترف في 20 يناير 2016 بتمكن أجهزة أمن السلطة من إحباط تنفيذ 200 عملية ضد الاحتلال الإسرائيلي خلال الأشهر الثلاثة الماضية أي منذ بدء انتفاضة القدس في الضفة الغربية المحتلة.

يشار إلى أن مسؤولين كبار في السلطة الفلسطينية والكيان الإسرائيلي يؤكدون مواصلة التنسيق الأمني بين الجانبين في الضفة الغربية.

ونفى بيري أن يكون قد قال في تصريحات سابقة له إنه يجب على "إسرائيل" شطب إسماعيل هنية (رئيس المكتب السياسي لحركة حماس) من قائمة الاغتيالات بعد محاولات حماس للانخراط في "مساعي دولية".

وقال: "لم أقل أنه يجب إدخال أو إخراج هنيه هم أعطوا تحليلات لتصريحاتي".

وأشار بيري إلى أنه "لا يوجد أي رغبة لدى حماس بالمواجهة من جديد مع إسرائيل"، وقال: "أعتقد أن هذه فرصة جيدة لتحسين الظروف الإنسانية في قطاع غزة. وفي حالة كهذه؛ يتعين على الطرفين وقف إطلاق النار".

وتابع: "اعتقد أن الوضع الإنساني بغزة صعب جدًا وهذه مصلحة إسرائيلية أن تتطور الأوضاع للأفضل، ويجب أن نقود هذه العمليات الإنسانية لأنها من مصلحة إسرائيلية".
 

أضف تعليق

التعليقات