الشريط الأخباري

الناصرة حركة تجارية ضعيفة تشهدها المنطقة مع حلول الشهر الفضيل!

ريهام يوسف عثاملة، موقع بُـكرا
نشر بـ 27/05/2017 23:50 , التعديل الأخير 27/05/2017 23:50

تشهد الأسواق والمحلات التجارية في الناصرة في أول يوم من الشهر المبارك حركة تجارية نشطة، وسط إقبال متزايد من المواطنين والصائمين لاقتناء وشراء حاجياتهم إستعدادًا لاستقبال الشهر الكريم، حيث يقومون بتوفير الاحتياجات والمستلزمات من المواد الغذائية الى جانب الأنواع المختلفة من الحلويات واحتياجات المنزل.

اقبال واسع على الحلويات الرمضانية!

ورصدت مراسلة موقع "بكرا" خلال جولة على الأسواق ومحلات بيع المواد الغذائية والحلويات، الأجواء، وبدوره قدم دياب محروم صاحب محل حلويات في الناصرة، التهنئة للمسلمين في شتى بقاع الأرض بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، وقال: " نحن على اتم الاستعداد لاستقبال الشهر الكريم، كما تميزنا هذا العام خلال الشهر الفضيل بإنتاج حلويات خاصة خالية من السكر بالإضافة الى المنتجات التقليدية مثل الزلابية والقطايق والكنافة بالإضافة الى اكلات وحلويات جديدة مثل الكولاج بالجوز والجبنة والمدلوقة وحلاوة الجبن واصناف كثيرة يتميز بها الشهر.

وتابع: أكثر الحلويات التي يتم استهلاكها خلال الشهر الفضيل القطايف والعوامة والكنافة والفيصلية أيضا، وبشكل العام الأوضاع الاقتصادية متوسطة علما انه في الآونة الأخيرة يزور الناصرة عدد كبير من السياح ويتوافدون على المحلات التجارية في الناصرة مما يعود بالفائدة على أصحاب المحلات.

حركة تجارية ضعيفة بسبب المجمعات وجنين!

صبحي شتيوي من الناصرة قال بدوره: بالرغم من الاجواء الصعبة التي تعيشها المنطقة الا ان اجواء رمضان وهيبته تبقى هي المسيطرة على الموقف، فالناس لا زالت تتوافد على المحلات التجارية بهدف شراء المواد الغذائية والتحضير للشهر الفضيل.

كما أكد: بالرغم من صعوبة الوضع الاقتصادي الا انه هنالك فرحة للشهر الفضيل.

راجح حجي من الناصرة عقب بدوره قائلا: أتمنى ان يكون شهر رمضان شهر مبارك على الجميع وان يعود بهداة البال والصحة على عموم المسلمين.

وأضاف: الأوضاع الاقتصادية في الناصرة مع حلول الشهر الفضيل سيئة جدا لان اهل الناصرة لا يشترون احتياجات رمضان من الناصرة بل من أماكن أخرى والوضع يسوء من عام الى اخر.

وقال رباح هواري من الناصرة: الحركة التجارية ضعيفة جدًا منذ سنوات، وخاصة عند اقتراب رمضان، والسبب في ذلك وضع الدولة السياسي الذي يؤثر سلبا على الاوضاع الاقتصادية والحركة التجارية، وايضا جنين التي اثرت سلبيا على التجارة في المنطقة وخاصة على اقتناء المواد الغذائية، موجة الغلاء المنتشرة في الدولة الى جانب المجمعات التجارية التي اثرت سلبيا على المحلات التجارية الصغيرة.

أضف تعليق

التعليقات