الشريط الأخباري

خسائر فادحة لداعش، روسيا تجهض اتفاقاً سرّياً لتهريب عناصره من الرقة لتدمر

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 27/05/2017 15:00 , التعديل الأخير 27/05/2017 15:00

لجأت القيادة العسكرية الروسية في سوريا إلى استخدام الطائرات المقاتلة وقوات العمليات الخاصة لمنع خروج مسلحي داعش من الرقة باتجاه تدمر.

ونقلت وكالة إنترفاكس عن مصدر في وزارة الدفاع الروسية السبت قوله إن "طائرات ومروحيات تابعة للقوات الجو- فضائية الروسية ووحدات من قوات العمليات الخاصة استدعيت إلى المنطقة لتدمير مجموعات من مقاتلي "داعش".

ووفقاً للمصدر فإن العسكريين الروس حصلوا على أدلّة بأن ثمة اتفاقاً عقد في الرقة بين قيادة الجماعات الكردية مما يعرف "بقوات سوريا الديمقراطية"، ومجموعة من قادة "داعش" يقضي بفتح ممر آمن جنوبي الرقة.

ووفق المصدر نفسه فإن " المسلحين الإرهابيين منحوا فرصة بمغادرة المدينة دون إعاقة شريطة أن يتوجهوا إلى تدمر".

وأضاف المصدر أنه "بعد حصول قيادة القوات الروسية على هذه المعلومات، اتخذت خطوات لمنع مسلحي داعش من التوجه جنوباً".

كما نقلت "إنترفاكس" عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن "أي محاولة من قبل مقاتلي داعش التحرك نحو تدمر وتشكيل مجموعات هناك سوف يقمع بشدة".

وقال المصدر الروسي إن القوات الروسية ضاعفت من إمكانات الرصد في المنطقة، مشيراً إلى أن "الطائرات الروسية المسيّرة تعمل على مدار الساعة فوق المناطق المحتملة لطرق خروج الإرهابيين".

واستناداً إلى المصدر نفسه فإن العملية الخاصة نفذت الخميس الماضي لدى محاولة قافلة تابعة لداعش وتضم 39 سيارة دفع رباعي مزودة بمدافع رشاشة الخروج من الرقة باتجاه تدمر. وقد أسفرت الضربة الجوية المنسّقة مع وحدات من قوات العمليات الخاصة عن تدمير 32 سيارة وقتل ما لا يقل عن 120 مسلحاً من التنظيم.

أضف تعليق

التعليقات