الشريط الأخباري

امتحانات بجروت في شهر رمضان.. طلّابنا يشركون "بُكرا" بالاستعدادات والتحضيرات‎

يحيى امل جبارين - بُكرا
نشر بـ 25/05/2017 23:00 , التعديل الأخير 25/05/2017 23:00

كما العام المنصرم، يستعدّ طلّاب المرحلة الثانوية لامتحانات البچروت التي ستجري في شهر رمضان المبارك الذي يحلّ علينا يوم بعد غد السبت.

يذكر بان هناك اكثر من بچروتين في شهر رمضان، بينها بچروت الاعلام واللغة العربية.

مراسلنا حاور عدد من الطلّاب والطالبات حول استعداداتهم لهذه الامتحانات التي ستجرى في الشهر الفضيل.

لن يؤثر


طالبة في ثانوية بيت صفافا - لجين ابو شوشة، قالت بحديثها مع موقع بُكرا:"بالنسبة لي الاستعداد للامتحانات في شهر رمضان الفضيل وغيره من الأشهر ذات الأمر.ليس لدي أي مخاوف اتجاه هذا الامر.الرسالة التي اوجهها أن يخافوا الله في الرقابة في رمضان وغير رمضان فهذه أمانة، ومن أراد المساعدة يجب عليه أن يحترم الطلاب وأن يسعى لوجود الهدوء كي يحافظ على بيئة تناسب الامتحانات".

واختتمت كلامها قائلة:" لقد خضنا تجربة الامتحانات في رمضان العام الماضي ومن وجهة نظري في هذه الامتحانات توجد البركة ولا يؤثر الصيام على اداء الامتحانات، كل عام وانتم بخير وان شاء الله بالنجاح للجميع".

صعوبة

ابن الصف الثاني عشر - محمد اسامة اغبارية، قال بحديثه مع موقع بُكرا:"يواجه الطلاب في المرحله الثانوية الآن تحديات كبيرة ومهمة ستقرر مصير مستقبلهم فيما بعد واهم هذه التحديات في هذه الفترة هو امتحانات البچروت في شهر رمضان المبارك الذي يواجه فيه الطلاب وانا شخصياً صعوبة كبيرة في التاقلم مع ظروف الصوم والتركيز في القراءة للامتحان وايضاً خلال حل امتحان البچروت الذي يعتبر اهم امتحان بالنسبة للطالب في المرحلهة الثانوية الذي سيقرر مصير مستقبله".

ووجّه اغبارية رسالة للمراقبين عبر "بُكرا" قال فيها:" اوجه رساله لمراقبي ومراقبات امتحان البچروت بان يتفهموا وضعية الطالب وان يكونوا لينيين واكثر تساهلاً معهم واعطاء وقت اضافي للطلاب بسبب الظروف المختلفة عن سابقاتها مثل الصوم ودرجة الحرارة المرتفعة وغيرها من امور كثيرة".

واضاف:"اعتقد ان للصوم دور كبير في التاثير على اداء وحل الطالب للامتحان بسبب الظروف المختلفة عن سابقاتها مثل العطش وايضاً بسبب درجة الحراره المرتفعه في هذه الفتره والجوع والقلق المتزايد".

واختتم كلامه قائلا:" لذلك اتمنى ان يكون شهر رمضان المبارك هذا شهر تسامح ومحبة واخوة ونجاح لطلابنا في امتحاناتهم كافة بعيداً عن القتل والعنف المتفشي في مجتمعنا وكل رمضان وانتم بخير وبالنجاح لطلابنا".

لا يؤثر

وقال الطالب عاطف محاميد بحديثه مع موقع بُكرا:" سأستعد للامتحانات كيفما كنت استعد لها سابقا، وحتى لو كان شهر رمضان فهذا لا يعني ان لا أصوم لانه لا داعي للافطار فكل ما في الامر مجرّد امتحان ولا يوجد له تأثير كبير على الصحة، هناك مخاوف ونأمل خيرا".

وتابع:" نريد من المراقبين ان يخفّفوا قليلا من معاملتهم الحادة من اجل شهر رمضان وبالقوّة يكاد الشخص ان يتحمّل مزاجه، وفِي بعض الأحيان يتعرض الانسان لحالات إغماء بسبب الصيام ويفقد تركيزه الامر الذي يؤثر على سيرورة الامتحان وهناك من يستطيع حل الامتحان وهو صائم بكل سهولة".

وانهى كلامه قائلا:" بشكل عام الصيام لا يؤثر على أداءنا بالامتحانات".

لا يؤثر

ابنة الصف الثاني عشر - عرين ابو زينة، قالت بحديثها مع موقع بُكرا:" كأي امتحان اخر ادرس له واحضر له، رمضان لا يؤثر علي كثيرا، صحيح ان الصيام صعب، لكن الله يهوّنها علينا ونحن مجبرين بان نركِّز كثيرا في الامتحان الخوف هو امر طبيعي وممكن ان يكون بأي امتحان بچروت، لكن الصعب ان لا اركز كثيرا بالامتحانات الأدبية كالدين، التاريخ، العربي وهذه الامور خاصة انني ابنة الصف الثاني عشر ومن المفترض ان انهي كل الامور هذا العام فلا يوجد خوف اكثر".

وانهت كلامها قائلة:" كل انسان يختلف عن الانسان الثاني، صح ان الصوم فرض علينا، لكن انا شخصيا الصيام لا يؤثر علي واشعر ان الله يهونها عليّ عندما أصوم وأعان الله المراقبات لأنهن يتعين مثلنا وأتمنى منهن ان لا يكونن شديدات كثيرا وكل عام والجميع بالف بخير، رمضان كريم، صوماً مقبولاً وافطاراً شهياً".

لا يؤثر

الطالب فراس جبارين قال بحديثه مع موقع بُكرا؛" كما جرت العادة في كل رمضان، ادرس من الساعة الواحدة حتى السادسة ولا يوحد هناك مخاوف وأتمنى من المراقبات مراعاة مشاعر الطلّاب الصائمين فهم يحتاجون للقليل من المساعدات والصيام ممكن ان يؤثر على حالة الممتحن وغالبا بشكل سلبي وليس إيجابي".

أضف تعليق

التعليقات