الشريط الأخباري

بمبادرة النائب عودة: لجنة مكانة المرأة في الكنيست تناقش التمييز في قبول النساء المحجبات للعمل

نشر بـ 24/05/2017 18:44 , التعديل الأخير 24/05/2017 18:44

بمبادرة رئيس القائمة المشتركة النائب ايمن عودة (الجبهة-القائمة المشتركة) عقدت اللجنة البرلمانيّة للنهوض بمكانة المرأة والمساواة الجندريّة برئاسة النائبة عايدة توما-سليمان (الجبهة – القائمة المشتركة) جلسة خاصّة على ضوء تقرير القناة العاشرة الذي كشف عن التمييز في قبول فتيات عربيّات يرتدين الحجاب للعمل في شبكات "سوبر فارم" وشبكة "نيو فارم"، الجلسة التي حضرها مندوبو الشركتين بالإضافة الى مفوضيّة المساواة بالفرص ومندوبين عن وزارة الصحة.

افتتحت الجلسة النائبة توما-سليمان بالتأكيد على ان ظاهرة التمييز والعنصريّة اخذه بالاتساع واضافت:" فقط قبل اسبوعين اشترك في ندوة في الطيبة حول تطبيق قوانين العمل حيث قامت مجموعة من المشاركات بطرح قضية التمييز بالقبول للعمل، هناك ضرورة لتكثيف الجهود لتطبيق القانون، الادعاء ان النساء العربيات لا يقدمن الشكاوى ضد المسّ بحقوقهن يتجاهل الواقع المرّ الذي يتنافس فيه عشرات النساء على وظيفة واحدة، الجميع يعلم انّ الفتاة التي تجرأ على الحديث ستجد نفسها عاطلة على العمل، هذا واجب السلطات تكثيف تطبيق قوانين العمل وتوفير اماكن عمل للنساء بشكل عام والنساء العربيات بشكل خاص " وتطرّقت النائبة الى شكاوى أخرى وصلتها حول تمييز مماثل في شبكة مطاعم وشركة قوى عاملة على الخلفيّة ذاتها.

وقال النائب أيمن عودة خلال الجلسة:" بعد أن أثرت الموضوع بالكنيست، وجاءني مندوبو الشركة للمكتب البرلماني في الناصرة، اتفقنا على متابعة موضوع استيعاب العرب واستيعاب نساء محجبات دون تمييز. اجتماع اليوم يعقد للتأكيد على اصرارنا على متابعة هذه القضية نحن نلتزم أمام جمهورنا بالمتابعة والمثابرة. يجب اجتثاث ظاهرة ظاهرة التمييز على خلفية قومية وعلى خلفية العقيدة. والاعتبار يجب أن يكون مهنيًا.

النائب د. أحمد الطيبي (العربية للتغيير – القائمة المشتركة): "حادثة رفض قبول شابة عربية محجبة في صيدليات في منطقة تل ابيب بسبب الحجاب، تُسلّط الضوء على هذه الظاهرة التي نحاربها منذ سنوات. المرأة العربية تواجه عوائق عديدة عند محاولتها دخول سوق العمل، كونها امرأة تارة وكونها عربية تارة اخرى، والآن يضاف الى هذه العوائق، عائق اضافي، كونها تلبس الحجاب. لا يمكن السكوت عن هذه الحادثة العنصرية.

كنت قد تواصلت فور انتشار الخبر مع مدير عام شبكة سوبر فارم، الذي استنكر بشدّة هذه الحادثة، وطالبته باتخاذ اجراءات ضد الفرع الذي رفض تشغيل الفتاة المحجّبة. كما ولا بد لي أن اطرح قضية المقابل المادي الذي يتلقاه الصيادلة في شبكة سوبر فارم ونيو فارم، حيث يجب تحسين شروط وامتيازات عقد العمل".

النائب حاج بحيى (الحركة الاسلاميّة – القائمة المشتركة):"حق المرأة المسلمة ارتداء الحجاب ولا يحق لاي شركة اشتراط لباس معين لقبولها للعمل.في جلسة مكانة المراة اوضح التي عقدت في الكنيست اوضح النائب حاج يحيى ان على المؤسسات الحكومية محاسبة الشركات التي تشترط على المرأة لباسا معينا لقبولها للعمل، لان ذلك يعتبر اجبارا للمراة العربية لخلع الحجاب ومساومتها على خلعه مقابل لقمة العيش. وبين حاج يحيى ان الحجاب هو فرض ومن الشعائر المهمة في الدين الاسلامي ومن غير الممكن مساومة المراة على لباسها الذي هو جزء من دينها. واضاف حاج يحيى بان هنالك شركات لا نقبل الموظفين الذين يطالبون بان يكون يوم الجمعةً يوم عطلتهم الرسمية

وقالت مندوبة شركة سوبر فارم ان الشركة استاءت من الحادثة العينيّة التي تتناقض ومبادئها. ولكن بالمقابل لم تتمكن المندوبة من الادلاء باي قرارات او عقوبات اتخذتها الشركة ضد من ميّز ضد الفتيات مخالفًا للقانون.

*في تلخيصها اكدت النائبة توما-سليمان ان ظاهرة العنصريّة والتمييز اخذة بالاتساع ولن تتوقّف عند المواطنين العرب لتصل الى كافة شرائح المجتمع، اليوم صباحًا استيقظنا على اخبار عمليّة "تدفيع الثمن" الذي جرت في عارة وعرعرة والتي هي مجرّد راس جبل الجليد الظاهر. في النهاية طالبت النائبة توما-سليمان من شركة "سوبرفارم" تقرير حول الخطوات التي اتخذتها الشركة بالحادثة العينيّة نفسها ونشر الردّ الذي أرسل الى مدراء الفروع الى العلن ومن ناحيتها سوف تتابع مع اللجنة مع المفوضيّة الشكاوى التي وردت حول مشغلين اخرين يميزون على الخلفيّة ذاتها.

أضف تعليق

التعليقات