الشريط الأخباري

ترامب يرتدي "الكيباه" ويزور كنيسة البشارة وحائط البراق

موقع بكرا
نشر بـ 22/05/2017 18:42 , التعديل الأخير 22/05/2017 18:42

زار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اليوم الاثنين كنيسة القيامة وحائط البراق (المبكى)  في القدس المحتلة من دون مرافقة إسرائيلية رسمية وذلك بعد ساعات من وصوله إلى إسرائيل

وأظهرت الصور ارتداء ترمب للقبعة اليهودية "كيباه" الشهيرة ووضع قصاصة ورقية داخل حجارة حائط البراق، في حين رافقه في زيارته كل من زوجته وابنته "ايفانكا" التي شوهدت وهي تبكي في المكان.

وذكرت وسائل اعلام عبرية، أن هذه هي المرة الأولى في تاريخ الولايات المتحدة والتي يزور فيها رئيس حائط البراق خلال فترة ولايته.

وكان موضوع الحائط قد أثار ضجة في إسرائيل قبيل وصول ترامب، بعد أن رفض ترامب اقتراح رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مرافقة ترامب للزيارة في الحائط. وأعرب نواب إسرائيليون عن امتعاضهم من قرار ترامب منادين رئيس الحكومة إلى مرافقة ترامب إلى المكان رغم أنفه.


إيفاكنا ترامب، يهودية

إيفانكا ترامب، ابنة 35 عاما، هي الابنة الناجحة، والجميلة والمشهورة للرئيس الأمريكي، ولدت مسيحية، إلا أنها اعتنقت ديانة أخرى. في عام 2009، قررت إيفانكا أو ياعيل وفق اسمها اليهودي، اعتناق اليهودية، بعد أن تعرفت إلى حبيبها جاريد كوشنر. من ثم تزوجا وفق الديانة اليهودية ولديهما الآن ثلاثة أطفال، وقد زارت اليوم حائط البراق (المبكى) مع زوجها وصلت هناك.

منذ أن أصبحت أيفانكا يهودية، بدأت تعمل وفق وصايا اليهودية بحذافيرها. فهي تحافظ على قدسية يوم السبت، أي أنها لا تعمل ولا تستخدم الأدوات الكهربائية، مثل استخدام الهاتف يوم السبت. في إحدى المقابلات معها، قالت إيفانكا إنها هي وأفراد عائتلها "لا يعملون أي شيء بدءا من يوم الجمعة وحتى ساعات المساء يوم السبت، سوى قضاء الوقت معا". وهي تتناول أيضا طعام حلال وفق الشريعة اليهودية فقط.

أضف تعليق

التعليقات