الشريط الأخباري

افيطال يونوفسكي: وضع المبادرين العرب عى طريق التواصل مع صناعات الهايتك الاسرائيلية

محمود غالية -موقع بكرا
نشر بـ 22/05/2017 13:00

تنشط مؤسسة "تسوفن" هذه الأيام بالتحضيرات والاستعدادات لعقد مؤتمر الناصرة التكنولوجي السنوي 2017، والذي سيُعقد في تاريخ 25.06.17 الساعة 17:00 في الحديقة الصناعية (بارك الهايتك) في الناصرة.

ومن المتوقع أنّ يُشارك في المؤتمر الذي يأتي بالتعاون مع صندوق USAID ومنتدى N.S.F (مبادرو الهايتك في الناصرة) المئات من الحضور من رياديين في مجال الهايتك، مبادرين، ورجال اعمال اضافة إلى مئات الطلاب في عالم التكنولوجيا والهايتك.

الجديد في مؤتمر هذا العام

من بين المشاركين في هذا المؤتمر افيطال يونوفسكي وهي مديرة مجموعة "التنوع في العمل" التي تهدف الى دمج جميع شرائح المجتمع وخاصة المجتمع العربي لمجال الهايتك التي تحدث لموقع بكرا عن اهداف المؤتمر الذي سينعقد يوم الخميس المقبل في الناصرة وعن المضامين واهمية الاستثمار في المجتمع العربي، حيث قالت :" تنظم "تسوفن مؤتمرا مهنيا سنويا في الناصرة، وهو شبيه بالمؤتمرات التي تُنظم في تل ابيب من ناحية المضامين والمتحدثين. هذه السنة يُنظم المؤتمر للمرة الخامسة، ومحاور تتميز بالتركيز على الاستثمار في مشاريع يبادر اليها مواطنون عرب، كما ان هذا اول مؤتمر يشدّد على الشركات والمشاريع الناشئة (ستارت اب) التي يتطلع من خلالها مبادرون عرب ومستثمرون في "رؤوس أموال المخاطرة" .

جمهور الهدف والتوقعات

واسهبت:"من المفروض ان يستقطب هذا المؤتمر كل من له علاقة، او حتى غيرة على مشاريع الحداثة الناشئة في المجتمع العربي، والآخذة بالتزايد، وأعني بهذا المبادرين والمستثمرين والخبراء في مجال الهايتك، والأكاديميين وممثلين عن منظومة "الايكو سيستم" ومقدمي خدمات وكل من يهمه الامر في هذا المجال، ويمكن لتسوفن ان تحافظ على اسمها بعد اصبحت اسما لامعا في مجال الهايتك ، بالالتزام بالمهنية والحرفية في كافة المجالات التي تعمل فيها وصولا الى انشاء وترسيخ صناعة الهايتك في المجتمع العربي. اننا واعون وعلى دراية باحتياجات ومتطلبات الهايتك، وفي المجتمع العربي نفسه والطاقات النامية فيه، وننهض بمهماتنا بشكل مهني، خطوة خطوة، من اجل توثيق الصلات، وتعزيز الروابط.

رفع منسوب الوعي والتوعية في المجتمع العربي

واضافت:"سنعمل من خلال هذا المؤتمر على إطلاع اصحاب رؤساء الاموال على مخاطر رأس المال وعلى المشاريع والشركات التابعة للمبادرين العرب، وفي نفس الوقت وضع المبادرين العرب عى طريق التواصل مع صناعات الهايتك الاسرائيلية، والقائمين عليها".

وقالت: "كما نصبو الى رفع منسوب الوعي والتوعية في المجتمع العربي، وعموما، بشأن صناعة الهايتك ومشاريع الهايتك، لنا خبرة كافية في هذا المجال، ونحن نتابع النمو والنضوج في مجالات التكنولوجيا المختلفة في المجتمع العربي. ونحن على ثقة تامة، وايمان باهمية التلاقي والتعارف بين الاوساط المهتمة بالهايتك في المجتمع العربي، وبين كل من له علاقة بهذا المجال، ففي هذا ضمان لاستمرار التقدم والنماء.ويهمنا ايضا تشجيع اصحاب رؤوس الاموال ورجال الاعمال في المجتمع العربي على توظيف الاموال واستثمار رأس المال المغامر، وليس فقط الاستثمار في المشاريع التجارية والعقارية، فالعالم يتخذ هذه الوجهة حاليا، ولا يُعقل الا يكون المجتمع العربي شريكا فيها".

شركاء في النجاحات والانجازات

واختتمت :" بالطبع لنا شركاء نفخر بهم ونكنّ لهم بالغ التقدير، وفي مقدمتهم المجتمع المحلي، والشركات الصناعية – المحلية والعالمية، والجمعيات والتنظيمات والمسؤولين الذي يشاركون "تسوفن" في الرؤية والتصور، ويقدمون الدعم والمساندة لتطوير صناعات الهايتك في المجتمع العربي. ولا ننسى كذلك الجهات الداعمة المحسوبة على الحكومة الامريكية والتي تشاركنا في أعمال المؤتمر USAID و UJIA."

أضف تعليق

التعليقات