الشريط الأخباري

الأجنحة العسكرية تحذر من إصابة أي أسير وتدعو لغضب غدا

وكالات
نشر بـ 18/05/2017 20:09 , التعديل الأخير 18/05/2017 20:09

حذرت الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية في مؤتمر صحفي مشترك عصر الخميس من امام خيمة الاعتصام بساحة السرايا بمدينة غزة من مغبة إصابة أي من الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي بسوء.

ونبهت في المؤتمر الذي تلا بيانه متحدث باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي إلى أنه "إذا ما حدث ذلك فلن نقف مكتوفي الايدي، وإذا كان الحراك السلمي لم يجدِ نفعا فإننا جاهزون للحديث مع عدونا باللغة المناسبة التي يفهمها".

وأكدت الأجنحة العسكرية أنها "ترقب عن كثب ما يتعرض لها أسرانا وما يحاول العدو فرضه عليهم ".

ودعت جماهير الشعب الفلسطيني إلى الاستنفار والغضب ومواجهة الاحتلال على كافة خطوط التماس وطرق تحرك الجنود والمستوطنين في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة.

وقال المتحدث "ليكن يوم غد الجمعة يوم غضب ونفير من اجل اسرانا الابطال وليوصل شعبنا الرسالة".

وشدد على أن أذرع المقاومة الفلسطينية ستظل دوما الدرع الحامي لشعبنا وستحمي ظهور جماهير شعبنا الصامد في حال توغل العدو عليهم وان خيارات الرد في يد المقاومة كثيرة وحاضرة.

أضف تعليق

التعليقات