الشريط الأخباري

القدس: اعتقال 3 مقدسيين خلال تفريق وقفة تضامنية لاهالى الاسرى

زكريا خليل - موقع بكرا
نشر بـ 17/05/2017 22:21

اعتقلت الشرطة الاسرائيلية ثلاثة مقدسيين وأصابت عدداً آخر خلال اعتدائها، مساء اليوم الأربعاء، على أهالي الأسرى في باحة الصليب الأحمر بحي الشيخ جراح وسط القدس.

وقالت مصادر مقدسية إن قوات خاصة وشرطة اعتدت على أهالي الأسرى المقدسيين خلال وقفتهم التضامنية بمقر الصليب الأحمر مع الأسرى المضربين عن الطعام لليوم الواحد والثلاثين على التوالي، واعتقلت كلاً من: مدير مؤسسة ايليا أحمد الصفدي، والأسيرين المحررين محمد الدقاق وكايد الرجبي، في الوقت الذي أصيب فيه عدد من الأهالي.

وقال ناصر قوس رئيس نادي الاسير في القدس خلال تنظيمنا وقفة مساندة للاسرى فوجئنا بالاعتداء على الاهالي وعلى احد الشبان واعتقال 3 مقدسيين منددا بعملية الاعتداء على اهالي الاسرى.

وكان أهالي أسرى القدس، وعدد من النشطاء المقدسيين، انتظموا، بعد عصر اليوم في اعتصام بمقر الصليب الأحمر، رفعوا خلاله صور أبنائهم الأسرى والأعلام الفلسطينية، ولافتات تؤكد على مطالب الأسرى المضربين، ورددوا هتافات وطنية، في الوقت الذي فرضت فيه القوات الاسرائيلية حصارا عسكريا على المنطقة وطلبت من المشاركين والمشاركات فض الاعتصام لتتبعه بشكل مباغت بهجوم على الأهالي والاعتداء عليهم بالضرب.

السفير الرويضي: "التعاون الاسلامي" تناقش تطورات اضراب الاسرى

من جانب اخر تعقد منظمة التعاون الإسلامي، غدا الخميس، اجتماعا للجنة المندوبين الدائمين للدول الأعضاء في المنظمة، في مقرها بجدة.

ويناقش الاجتماع موضوع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، الذين يواصلون إضرابهم عن الطعام، منذ 17 نيسان/ إبريل الفائت، احتجاجا على عدم احترام قوات الاحتلال للمواثيق والاتفاقيات الدولية في تعاملها مع الأسرى والمعتقلين.

واشار ممثل منظمة التعاون الاسلامي لدى فلسطين السفير احمد الرويضي الى أن المنظمة ستبحث في اجتماعها غدا، السبل والآليات الكفيلة من أجل دعم الأسرى في سعيهم لنيل حقوقهم، وإبراز قضيتهم في المجتمع الدولي.

يذكر أن نحو 1600 أسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي، يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام "معركة الحرية والكرامة"، لليوم الـ31 على التوالي، لتحقيق عدد من المطالب الأساسية، التي تحرمهم إدارة سجون الاحتلال منها، وأبرزها: إنهاء سياسة الاعتقال الإداري، وإنهاء سياسة العزل الانفرادي، وإنهاء سياسة منع زيارات العائلات وعدم انتظامها، وإنهاء سياسة الإهمال الطبي، وغيرها من المطالب والمشروعة..

وكانت الهيئة المستقلة الدائمة لحقوق الانسان التابعة لمنظمة التعاو ن الاسلامي قد ناقشت في اجتماعها الذي عقد في جده اضراب الاسرى في سجون الاحتلال، وذلك بحضور وزير الخارجية الفلسطيني الدكتور رياض المالكي.

ووفقا للسفير الرويضي فإن الهيئة الهيئة المستقلة الدائمة لحقوق الإنسان وهي هيئة خبراء استشارية أسستها منظمة التعاون الإسلامي لتكون جهازًا أساسيًا يعمل بشكل مستقل في مجال حقوق الإنسان، قد اطلعت على التقارير الواردة من مكتب تمثيل منظمة التعاون الاسلامي لدى فلسطين والمتعلقة بمطالب الاسرى الانسانية في سجون الاحتلال،وكانت الهيئة قد تسلمت ايضا تقريرا من الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق الانسان ومجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطيني يوضح المخاطر المترتبة على استمرار اضراب الاسرى والخطر الذي يتهدد حياتهم بضوء رفض سلطات الاحتلال الاسرائيلي الاستجابه لمطالبهم.

وقال السفير الرويضي بان المنظمة معنيه باستمرار التحرك على المستوى الدولي لاجل نيل الاسرى لحقوقهم الذي كفلها القانون الدولي الانساني، وان هناك متابعة حثيثة لكافة التطورات في السجون الاسرائيلية من قبل معالي الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي الذي كان قد اصدر بيانا في 17 الشهر الماضي اليوم الذي بدء به الاضراب طالب خلاله المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته اتجاه هذه القضية الانسانية والعادلة.

أضف تعليق

التعليقات