الشريط الأخباري

كيف سيؤثر مشروع "الشركة الإقتصادية" في كفرقاسم على تطوير المدينة؟

موقع بكرا
نشر بـ 17/05/2017 13:57 , التعديل الأخير 17/05/2017 13:57




يجري العمل هذه الأيام على إنهاء الخطوات الأولى والأساسية لتأسيس الشركة الإقتصادية في مدينة كفر قاسم بالتعاون مع مركز "إنجاز" – المركز المهني لتطوير الحكم المحلي للسلطات المحلية العربية و"تسوفن" - مراكز التكنولوجيا العليا لأجل نقل واقع المدينة نحو مستقبل أفضل.

"ما هي الشركة الإقتصادية وما هي أهدافها؟"
وبحسب ما أفادنا به نائب الإدارة في إنجاز "أيال كاتس" فإن الأهداف الرئيسية للشركة التي تكون جسمًا منفصلاً متصلاً بجسم البلدية تخطيط وإعداد ووضع خطط للتنمية الاقتصادية بما في ذلك برامج التخطيط الحضري، وخطط المشاريع الصناعية والتجارية.
إضافة إلى ذلك، قال "أيال": من ضمن مسؤولياتها أيضًا العمل على تنمية وتطوير مركز للبرمجيات والحرف والتجارة والسياحة، والاهتمام بالتعليم والثقافة، والنقل والترفيه والتسلية."

المشروع في كفر قاسم سيشكل نموذجًا يحتذى به لباقي البلدات بالمجتمع العربي

"ليس هذا فقط"، زادنا "أيال": للشركة الإقتصادية دور فاعل ورئيس في إنشاء برامج في الأحياء السكنية والمراكز الرياضية وبناء وتطوير وتمويل ورصد وإدارة وصيانة المنشآت الصناعية والتجارية والمصانع في البلدة و غيرها من المعدات التي يمكن أن تساعد على التنمية الاقتصادية في كفر قاسم."

عن دور "إنجاز" في هذا المشروع قال: نحن في "إنجاز" نعمل على دعم المشروع ومرافقته استشاريًا لأجل التقدم في خطى ثابتة حتى يتحقق مع إدراكنا الكامل أن بلدة كفر قاسم تستحق هذه الرافعة التي ستصب في مصلحتها ومصلحة سكانها بالدرجة الأولى ذلك لأننا نؤمن أن المشروع في كفر قاسم سيشكل نموذجًا يحتذى به لباقي البلدات بالمجتمع العربي وسنسعد باستقبال أي توجهات للاستشارة أو المساعدة في مثل هذا المشروع المهم".
وفي حديث لنا مع ناجح عامر مدير مجلس الإدارة للشركة الإقتصادية استعرض قائمة الإحتياجات الملحة لهذه الشركة مؤكدا على أن مدينة كفر قاسم تمتلك كل المقومات الكافية لتحقيق نهضة صناعية وتجارية كبيرة، سواء من حيث كفاءات شبابها ونسائها، أو موقعها الجغرافي والإستراتيجي ووقوعها على محورين رئيسين المواصلات شارع رقم 6، وشارع رقم 5، وقربها من مراكز النشاط الإقتصادي في منطقة المركز .

مستقبل حقيقي ومبشّر للمدينة..
وأشار إلى أهمية هذه الخطوة لبدء العمل الفعلي على تطوير "المجتمع الإقتصادي" في البلدة من خلال البدء بعرض المشاريع على اللجان الحكومية المتخصصة بالتعاون مع مركز إنجاز الذي يرافقنا منذ زراعة البذرة الأولى كما يقال وشاركنا في كافة المبادرات والخطوات الصغيرة منها والكبيرة لضمان أنجع النتائح ولتهيئة البيئة المناسبة في مدينتنا لاستقبال الشركة الإقتصادية كما أن هناك تعاون بارز معنا من "تسوفن" بالإضافة لبعض إرشادات أصحاب تجارب عملية سابقة في المشروع، ونأمل البدء قريبًا بالعمل على تنفيذ المرحلة الثانية التي تتضمن مشروعات تنموية مختلفة منها البنية التحتية في المنطقة الصناعية ( قلب البلاد) / وكذلك المنطقة الصناعية الشرقية ( ف67 ) ، إفتتاح مكتب عمل ، رصد الميزانيات لدعم المبادرات الشبابية في مجال الهايتيك ، ودعم ورشات العمل الصغيرة والمتوسطة ، دعم العمل النسائي وتشجيع الصناعات البيتية ، بالإضافة لفتح دورات للمبادرات الصناعية والتجارية بما في ذلك فحص برامج تشغيلية ، والبحث عن مصادر تمويل .

ولخص المحامي ناجح عامر مدير مجلس الادارة بان الشركة ستعمل على عدة اصعدة في داخل المدينة , بداية من البناء والاعمار لعدة مشاريع، ثم بادارة المناطق الصناعية في المدينة , لتكون المحرك الاستاراتيجي للنمو الاقتصادي للمدينة .

 

أضف تعليق

التعليقات