الشريط الأخباري

تأجيل اعلان نتائج انتخابات نقابة المعلّمين.. وكتلة الجبهة والمستقلين تطالب بإعادتها

يحيى امل جبارين - بُكرا
نشر بـ 16/05/2017 23:02 , التعديل الأخير 16/05/2017 23:02

تبحث المحكمة التابعة لنقابة المعلّمين، في تمام الساعة العاشرة والنصف صباحا من يوم غد الاربعاء، في الالتماس التي تقدّمت به قائمة الجبهة والمستقلّين اليوم.

وتقدّمت القائمة بالتماس للمحكمة بهدف تأجيل الانتخابات بسبب التجاوزات التي وصفتها القائمة بالـ"خطيرة" بحيث كانت هناك مماطلة باحضار الصناديق.

وأوصى رئيس المحكمة التابعة لنقابة المعلّمين بعدم نشر ايّة نتائج تتعلّق بالانتخابات الى حين ألَّبت بالالتماس الذي قُدّم.



النائب د. يوسف جبارين الذي رافق الانتخابات للمعلمين من خلال كتلة الجبهة قال:"التجاوزات التي شهدناها اليوم هي خطيرة، ولا تليق بانتخابات لهذه المهنة التربوية. نحن نحمّل المسؤولية لادارة النقابة الحالية التي فشلت في ضمان انتخابات نزيهة تليق بجمهور المعلمين. سنتابع الموضوع قضائيًا وجماهيريًا."

المرشّحة في قائمة الجبهة والمستقلّين للانتخابات بفرع الخضيرة - ميسون عبّادي، قالت بحديثها مع موقع بُكرا:" ان ما حدث اليوم هو حرمان جمهور عربي واسع من المعلمين من ممارسة حقهم بانتخابات ديموقراطية عادلة، الطلب من المعلمين التصويت بمحطة وقود بعد الدوام اثار حفيظة اغلب المعلمين الذين اعتبروه مس بكرامة المعلم وانا اعتز بقائمة الجبهة والمستقلين التي وقفت جاهدة من اجل الحفاظ على كرامة المعلمين من خلال منع التصويت بهذا الصندوق".

كتلة الجبهة والمستقلين في فرع الخضيرة تطالب بإعادة الانتخابات مع التأكيد على نزاهتها

أصدرت قائمة الجبهة والمستقلين في نقابة المعلمين بيانًا وزعته على وسائل الاعلام طالبت فيه بإعادة الانتخابات في المدارس العربية التابعة لفرع الخضيرة مع التأكيد على نزاهتها، كما وارسل النقابي مفيد صيداوي رسائل احتجاج الى لجنة الانتخابات المركزية بهذا الخصوص.
واليكم البيان كما وصلنا:
بيان كتلة الجبهة والمستقلين – فرع الخضيرة
نعم لإعادة الانتخابات في المدارس العربية التابعة لفرع الخضيرة لنقابة المعلمين
شكرًا للسواعد التي واصلت العمل وما زالت في سبيل تعزيز قوة الجبهة
حضرات الزميلات و الزملاء
لقد كان من المفروض أن تجري اليوم الثلاثاء 2017\5\16 الانتخابات لمؤتمر نقابة المعلمين وفرع النقابة في الخضيرة ولكن للأسف الانتخابات لم تجر وذلك لخلاف وقع بين مقاول الشركة التي رست عليها مناقصة ادارة انتخابات نقابة المعلمين وبين المركز في منطقتنا مما أدى لعدم خروج أي سكرتير صندوق متجول الى مدارس أم الفحم ، طلعة عارة ، بسمة ، عارة وعرعرة، كفر قرع ، ميسر، أم القطف وباقة الغربية ، جت وقرى زيمر بالاضافة الى عدم خروج سكرتيري الصناديق الثابتة في أم الفحم وباقة الغربية مما يعني حرمان 4000 معلم ومعلمة من ممارسة حقهم الديمقراطي في اختيار ممثليهم في مؤتمر النقابة وفرع الخضيرة.
والأنكى من ذلك أنه بعد انتهاء اليوم الدراسي وعودة المعلمين الى بيوتهم ومن باب التنصل من المسؤولية القانونية وتجنبًا للفضيحة والفشل دفعت الشركة بصندوق الى موقع محطة الوقود في أم الفحم للتصويت مما أثار حفيظة المعلمين والمرشحين حيث وضع الصندوق في مركبة خصوصية وكأن الانتخابات بسطة خضار والمشاركين فيها قطيع !!! وبسبب الازدحامات المرورية في موقع المحطة طلب صاحب الارض أو الموقع من سكرتير الصندوق مغادرة الموقع لأن الامر تم بدون اذن منه وهكذا انتهت عملية الاقتراع في مدارسنا العربية التابعة لفرع النقابة في الخضيرة .
الزميلات ، الزملاء:
ما حدث هو فضيحة ومهزلة وضربة قاسية للقوائم التي تخوض الانتخابات خاصة قائمة الجبهة والمستقلين (ر.ف) بالاضافة الى حرمان جمهور واسع من المعلمين العرب من ممارسة حقهم الديمقراطي ، لذلك نحن توجهنا الى لجنة الانتخابات المركزية من أجل تحديد موعد جديد لاعادة الانتخابات في المدارس العربية التابعة لفرع النقابة في الخضيرة بواسطة مندوبين حياديين كذلك نحن نلاحق الموضوع قضائيًا حيث تم توكيل محامي لمتابعة هذة القضية حتى إعادة الانتخابات كذلك نهيب بالقوائم الاخرى حذو حذونا .
وأخير شكرًا للسواعد المعطاءة التي واصلت العمل في سبيل تعزيز قوة الجبهة والمستقلين في نقابة المعلمين.
نعم لانتخابات ديموقراطية نزيهة ،نعم لوقف المهازل التي تمس بكرامة جمهور المربيين والمربيات
قائمة الجبهة والمستقلين ر.ف – فرع الخضيرة
الثلاثاء 2017\5\16

 

أضف تعليق

التعليقات