الشريط الأخباري

البرغوثي يقرر التصعيد ويعلن امتناعه عن شرب الماء أيضًا!

موقع بُـكرا
نشر بـ 16/05/2017 21:34 , التعديل الأخير 16/05/2017 21:34

أعلن عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الأسير مروان البرغوثي المضرب عن الطعام منذ 30 يوماً توقف عن شرب الماء بسبب عدم تجاوب الاحتلال مع مطالب الأسرى المضربين.
وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونقلا عن المحامي خضر شقيرات، أن الأسير مروان البرغوثي سيبدأ الامتناع عن شرب الماء في خطوة تصعيدية ضد حكومة الاحتلال أمام استمرار رفضها التجاوب مع مطالب الأسرى العادلة واستمرار سياستها بالتنكيل بالأسرى وممارسة الضغوط عليهم.

وقالت الهيئة إن امتناع البرغوثي عن تناول الماء سيشكّل مفصلاً جديدا في مسيرة الإضراب المستمر لليوم الثلاثين، وإن حكومة الاحتلال مسؤولة عن إيصال الوضع إلى طريق مأساوي كارثي ووضع الأسرى في دائرة الخطر الشديد، بسبب مواقفها الإجرامية إزاء عدالة مطالب الأسرى وحقهم المشروع في الدفاع عن كرامتهم الإنسانية.

وأشارت الهيئة إلى أن البرغوثي يصر على تحقيق جميع المطالب جملة وتفصيلا وبشكل واضح ومحدد وكامل وإنه لا مساومة ولا تنازل عن هذه المطالب الذي يدفع الأسرى ثمنا كبيرا من أجل تحقيقها.
وكان الأسير البرغوثي وجّه رسالة الأحد الماضي دعا فيها إلى التحام إحياء ذكرى النكبة مع التضامن مع الأسرى وصولاً إلى عصيان مدني ووطني شامل.وفي رسالته، التي حصلت الميادين على نسخة منها، من العزل الانفرادي في سجن الجلمة الإسرائيلي، عاهد البرغوثي باسم الأسرى الشعبَ الفلسطيني على مواصلة معركة الحرية والكرامة لفلسطين حتى تحقيق أهدافها.



بدورها، دعت اللجنة الوطنية لدعم الأسرى الفلسطينيين إلى عصيان مدني ضد الاحتلال واعتبرت البيان الاخير للبرغوثي برنامجاً وطنياً وسياسياً شاملاً كما دعت اللجنة إلى مسيرات شعبية متواصلة وإلى مقاطعة البضائع الإسرائيلية ودعوة السلطة الفلسطينية للبحث عن بدائل للسلع الاسرائيلية ووقف التنسيق الأمني.
 

أضف تعليق

التعليقات