الشريط الأخباري

توما-سليمان تنجح بإلزام وزارة الإسكان بوضع خطّة لمحاربة التحرشات الجنسيّة في السكن العام

موقع بُـكرا
نشر بـ 16/05/2017 16:00

عقدت اللجنة البرلمانيّة للنهوض بمكانة المرأة والمساواة الجندريّة برئاسة النائبة عايدة توما-سليمان (الجبهة-القائمة المشتركة) جلسة لمتابعة ظاهرة الاعتداءات الجنسيّة في المساكن العامّة التي توفّرها وزارة الإسكان، اذ تشكّل هذه الجلسة استمراريّة لجلسة مشابهة بادرت لعقدها النائبة في شهر تموز الفائت تمّ خلالها عرض شهادات مروّعة لنساء في السكن العام تعرّضن لاعتداءات وتحرّشات جنسيّة خلال استغلال لظروف حياتهن الصعبة وحاجتهم الماسّة الى السكن التي توفّره وزارة الإسكان لهنّ.

بحضور مدير عام وزارة الاسكان: عرض التعليمات الجديدة لمحاربة الاعتداءات الجنسيّة

بحضور مدير عام وزارة الإسكان ومندوبو شركات الإسكان عرضت امام اللجنة والحضور التعليمات والتوصيات الجديدة التي تبنّتها الوزارة لمحاربة ظاهرة استغلال النساء جنسيّا في المساكان العامّة وتشمل التعليمات تعميم دستور وتعليمات خاصّة لمحاربة الاعتداءات الجنسيّة التي سيتمّ تعميمها على كافّة العاملين في المساكن العامّة الذين سيلزمون بالمشاركة في جلسات لتمرير تعليمات خاصّة حول الموضوع. بالإضافة الى ذلك تمّ خلال التعليمات الجديدة التطرّق الى ظاهرة عمّال الشركات التي تقدّم خدمات لسكّان هذه المساكن، اذ في الوضع السابق لم بكن بالإمكان تقديم الشكاوى ضد عمال هذه الشركات كونهن غير مشغلين بشكل مباشر عبر شركات الإسكان، اما اليوم وبعد التعليمات الجديدة وبتأكيد مدير عام وزارة الإسكان أصبح بالإمكان تقديم شكاوى ضدهم هذا بالإضافة الى الغاء كل العقود التي وقّعت مع مقدّمي الخدمات بشكل فوري في حال حدوث أي حادثة تحرّش. هذا وشكر مدير شركة عميدار النائبة توما-سليمان على هذه المبادرة الهامّة وقال:" لن يكون هناك أي تسامح مع العاملين الذين يستغلون ضائقة النساء وحياتهم الصعبة، ابارك هذه الخطوة الهامّة التي بادرت اليها النائبة توما-سليمان وعقد الجلسة التي كشفت هذه الحالات امامنا ونعد بمتابعة كافّة الشكاوى والتجاوزات وإقرار التوصيات التي عرضت امامنا"

دوف حنين: الحالة الاجتماعيّة السيئة تشكّل ارض خصبة لهذه التجاوزات

في نقاشه اكّد النائب د. دوف حنين (الجبهة –القائمة المشتركة) على اهميّة هذه المبادرة وعلى اهميّة محاربة ظاهرة الاعتداءات الجنسيّة في المساكن العامّة وأضاف:" كنت قد اشتركت في الجلسة التي بادرت اليها النائبة في تمّوز الماضي واستمعت مثلكم الى الشهادات المروّعة التي عرضت امام اللجنة، من المهم التأكيد ايضًا على خلفيّة هذه الاعتداءات بالإضافة للحديث عنها، النساء اللواتي يسكنن في السكن العام يعانين من ظروف اقتصاديّة واجتماعيّة صعبة التي تشكّل ارض خصبة للمس بهنّ يجب العمل على تحسين ظروفهن وزيادة الشفافيّة في عمل شركات الإسكان لمنع هذه التجاوزات".

توما-سليمان خطوة اضافيّة نحو محاربة الاعتداءات الجنسيّة

في تلخيصها للنقاش وتوصيات الوزارة اكّدت النائبة توما-سليمان على اهميّة هذه الخطوة وإقرار التعليمات وقالت:" يسعدني اجراء هذا النقاش وعقد الجلسة اليوم والتي تحوي رسالة واضحة اننا تقدّمنا بخطوة اضافيّة في محاربة ظاهرة الاعتداءات الجنسيّة. هذا التقدّم هو نتيجة عمل مشترك مع منظمات المجتمع المدني وثمرة نضال مستمرّ. اليوم خلال اللجنة كان هنالك اعتراف واضح من المسؤولين حول استفحال ظاهرة الاعتداءات الجنسيّة في السكن العام بعد تجاهل استمرّ لسنوات. من الجيد جدَا انه وأخيرا وجدنا هنالك في الوزارة اذانًا صاغية ترجمت بالقرارات التي عرضت امامنا في اللجنة." هذا ووعدت النائبة توما-سليمان بعقد جلسة لمتابعة تطبيق هذه القرارات وفحص عمل الوزارة خلال سنة من الان.

أضف تعليق

التعليقات