الشريط الأخباري

الحكم بالسجن الفعلي على مقدسيين بتهمة التحريض على الفيسبوك

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 16/05/2017 13:00 , التعديل الأخير 16/05/2017 13:00

حكمت محكمة الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة الاثنين، على شابين مقدسيين بالسجن الفعلي، ومددت توقيف آخرين.

وأفاد المحامي محمد محمود أن قاضي المحكمة حكم على الشاب جهاد عميرة بالسجن الفعلي لمدة 8 أشهر، و5 أشهر وقف تنفيذ لمدة 3 سنوات بتهمة "التحريض على الفيسبوك".

كما حكم على الشاب أحمد أبو غزالة بالسجن الفعلي لمدة 32 شهرًا، وهو من سكان باب حطة، وأسير محرر.

وأوضح محمود أن القاضي أجل الناشط المقدسي ياسين صبيح لتاريخ 19-5-2017، وقدم له "تصريح مدعي عام لتقديم لائحة اتهام ضده".

وأضاف أن قاضي المحكمة المركزية وافق على طلب النيابة العامة ببقاء الفتى المصاب مصعب محيسن (14 عامًا) خارج قرية العيسوية، لافتًا إلى أن النيابة العامة قدمت لائحة اتهام ضده، تضمنت "التواجد في مكان المواجهات"، علمًا أنه أصيب الشهر الماضي برصاص قناص في القرية.

وفي السياق ذاته، مدد القاضي محمد نجيب، وعبد الله الجولاني، مهيب القطب، وعلاء نجيب لتاريخ 18-5-2017، وشادي هلسة ومحمد الجولاني ومحمد البكري لتاريخ 18-5-2017، وأحمد سعيد لتاريخ 17-5-2017، ووليد عبيد لتاريخ 9-6-2017.

وقرر القاضي تمديد توقيف الشاب كفاح دعنا من القدس القديمة لليوم الثلاثاء، علمًا أنه اعتقل عقب عملية الطعن التي نفذها الشهيد الأردني محمد الكسجي، بحجة "عدم المساعدة في عدم وقوع عملية الطعن للشرطي"، حيث تقع بسطته بالقرب من موقع الحدث.

كما مدد مفيد سرندح ومحمد محيسن حتى نهاية الإجراءات القانونية ضدهما، فيما ثبت الحكم الإداري على الشاب مجد درويش لمدة 3 أشهر.
 

أضف تعليق

التعليقات