الشريط الأخباري

إسرائيل تفرض الحبس المنزلي على صحفية مقدسية

نشر بـ 15/05/2017 19:55 , التعديل الأخير 15/05/2017 19:55

قررت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة، فرض الحبس المنزلي على مراسلة مؤسسة إيليا للإعلام الشبابي المقدسية لمى غوشة، عقب الإفراج عنها.

وبحسب مؤسسة "إيليا"، فإن سلطات الاحتلال أفرجت عن الصحفية غوشة بعد احتجازها والتحقيق معها في مركز شرطة "عوز" بالقدس لمدة أربع ساعات متواصلة، وذلك بشرط الحبس المنزلي لمدة خمسة أيام، ودفع كفالة مالية قيمتها 5000 شيكل.

وأوضحت المؤسسة على صفحتها "بالفيسبوك" أن التحقيق مع الصحفية غوشة تمحور حول نشاطها الاعلامي وبرامجها المختلفة التي تتعلق بالشهداء والاسرى في سجون الاحتلال.

ويعتبر التحقيق مع غوشة الثاني خلال الستة أشهر الماضية، حيث كانت قوات الاحتلال اعتقلتها وزميلتها ياسمين عديلة بعد اقتحام مؤسسة ايليا في شارع صلاح الدين بالقدس، وتم خلالها مصادرة اجهزة الحاسوب والملفات الادارية والمالية، علمًا أن زوجها الناشط ياسين صبيح معتقل منذ عدة أيام.

أضف تعليق

التعليقات