الشريط الأخباري

المجتمع العربي يودع الشيخ عبدالله نمر درويش

موقع بُـكرا
نشر بـ 14/05/2017 16:11 , التعديل الأخير 14/05/2017 16:11

شارك الالاف من ابناء المجتمع العربي اليوم الاحد بتشييع جثمان المرحوم الشيخ عبد الله نمر درويش ظهر اليوم الاحد في كفرقاسم
الشيخ (69 عاماً) وافته المنية فجر اليوم الاحد في المستشفى وخيم الحزن على المجتمع العربي الذي افنى الشيخ حياته للنهوض به، حيث اجمع الجميع على سيرة الشيخ عبدالله وافعاله الحسنة.
عبد الله نمر درويش، سياسي ومناضل فلسطيني، يعتبر مؤسس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، عرف بموقفه المؤيد للمشاركة في انتخابات الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) ودعمه لاتفاق أوسلو. ولد عبد الله نمر درويش عام 1948 في كفر قاسم بالداخل الفلسطيني.
تخرج درويش في المدرسة الإسلاميّة في نابلس. تولى مسؤوليات عدة قدم خلالها خدمات للمجتمع الفلسطيني المحلي، فقد أسس عام 1969 الحركة الإسلامية في كفر قاسم، والتي عرفت باسم "أسرة الجهاد". وأسس "حركة الشباب المسلم" وشبكة من المؤ ّسسات الاجتماعية شملت رياض أطفال، وعيادات طبيّة، ونوادي رياضيّة، ومعاهد دينيّة.
وفي عام 1998 استقال نمر درويش من رئاسة ما يعرف بالجناح الجنوبي في الحركة الإسلامية، وخلفه رئيس مجلس كفر قاسم المحلي سابقا، الشيح إبراهيم صرصور.
عرف درويش بدعوته إلى العودة إلى الإسلام وبناء جيل يحمل الإسلام عقيدة وشريعة ونظام حياة، وقام بنشر دعوته في فلسطين48 ،وخا ّصة منطقة المثلث ثم امتد

أضف تعليق

التعليقات