الشريط الأخباري

ماكرون: سنعيد فرنسا قوية ونسترجع مكانتها

موقع بكرا
نشر بـ 14/05/2017 16:29

أكد الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون أنه سيعمل في كل مكان وزمان من أجل الدفاع عن مصالح فرنسا، مشيراً إلى أن مكانة فرنسا تراجعت في العالم بسبب انعدام الثقة بها.

وخلال الخطاب الأول له كرئيس لفرنسا بعد حفل تسليم السلطة له من سلفه فرنسوا هولاند في قصر الإليزيه في العاصمة باريس الأحد، قال ماكرون إن "فرنسا أمام تحديات عديدة من بينها الإرهاب، والسعي للعمل على بناء السلام"، مؤكداً على "ضرورة تجاوز الإنقسامات الداخلية".

ماكرون قال أيضاً "العالم يتطلع إلينا كي نكون أقوياء"، مشدداً "علينا العمل على استعادة الوحدة لأن فرنسا تمثل نموذجاً للعالم".

وتابع ماكرون قائلاً إن "إدارة الدولة هي من مسؤولية الجميع"، مضيفاً "احتاج إلى كل مكونات الدولة"، ومشيراً إلى أن العالم الأوروبي بحاجة لفرنسا قوية أكثر من أي وقت مضى.

كما لفت الرئيس الفرنسي الجديد إلى أن فرنسا ستعيد ركائز الدولة وكل ما يجعل فرنسا بلداً آمناً يمكن العيش فيه من دون خوف.

ووصل الرئيس الفرنسي الجديد أصغر رؤساء فرنسا المنتخبين سناً الوسطي ايمانويل ماكرون إلى قصر الإليزيه لتولى مهامه الرئاسية رسمياً بعد أسبوع من فوزه على منافسته رئيسة اليمين المتطرف مارين لوبان.


واستقبل الرئيس المنتهية ولايته فرنسوا هولاند ماكرون أمام باب الإليزيه.

وفور وصوله عقد الرئيسان اجتماعاً مغلقاً ليسلم هولاند الرئيس ماكرون الشيفرة النووية، حيث بدأت المراسم الرسمية والتقليدية لتسليم السلطة في القصر الذي يضمن أمنه حوالي 1500 شرطي.

وبعد أن رافق هولاند ماكرون إلى باحة الشرف بعد انتهاء الاجتماع، حضر ماكرون إعلان النتيجة الرسمية للانتخابات الرئاسية من قبل رئيس المجلس الدستوري لوران فابيوس.

بعد ذلك ألقى ماكرون الجديد خطاباً، وعزف النشيد الوطني افرنسي له قبل أن يتفقد الحرس، ثم إطلاق 21 طلقة مدفعية خلال المراسم في الإليزيه، ثم توجّه ماكرون إلى قوس النصر لوضع إكليل من الورود على قبر الجندي المجهول.

وكان الخبير في الحق الدستوري دومينيك روسو قال إن "هولاند وماكرون سيبحثان أيضاً على الأرجح في المشاكل الكبرى في العالم، وخصوصاً التزام فرنسا في مالي وقد يدليان بتصريحات".

الرئيس هولاند أكد في وقت سابق أنه "ينوي أن يعمل ليكون كل شئ بسيطاً وواضحاً وودياً في انتقال السلطة إلى ماكرون".

وغادر الرئيس المنتهية ولايته هولاند الإليزيه وسط تصفيق المدعوين، وحشد تجمع أمام القصر الرئاسي، بعدما سلّم السلطة إلى ماكرون الذي رافقه إلى سيارته.


وكانت الصحف الفرنسية تحدثت في وقت سابق بعد فوز ماكرون عن مرحلة ما بعد الفوز الصاعق متوقعة أن تكون بانتظار الرئيس الذي انتخب على أنقاض الحزبين التقليديين مهمة كبيرة. أما على المستوى الخارجي فتوقعات بأن يواجه ماكرون حواراً صعباً مع روسيا.

ورحّب العالم بفوز ماكرون رئيساً جديداً لفرنسا. وعبّرت روسيا واليابان وحدهما عن خيبتهما بنتائج الانتخابات. ففي حين قال رئيس لجنة الإعلام في مجلس الاتحاد الروسي ألكسي بوشكوف إن خيبة الأمل ستظهر بسرعة لدى ناخبي ماكرون الذي يرث بلداً منقسماً.

فيليب إتيان مستشاراً دبلوماسياً لماكرون

وفي سياق متصل، عيّن فيليب إتيان سفير فرنسا في ألمانيا مستشاراً دبلوماسياً لماكرون الذي عيّن أيضاً المدير السابق لمكتبه في وزارة الاقتصاد، أميناً عاماً للإليزيه، كما ذكرت مصادر قريبة من الرئيس الفرنسي.

وقال مصدر قريب من الرئيس ماكرون لوكالة رويترز الأحد إنه "سيتم تعيين رئيس الوزراء الجديد الإثنين، والإعلان عن أعضاء الحكومة الجديدة سيتم الثلاثاء المقبل".

وأضاف المصدر نفسه أن ماكرون سيزور قوات فرنسية بالخارج في نهاية الأسبوع الجاري وعلى الأرجح القوات في مالي.

وكانت فرنسا تدخلت في مالي عام 2013 لطرد "متشددين" على صلة بتنظيم القاعدة كانوا سيطروا خلال العام 2012 على شمال البلاد.

بريجيت تحضر حفل تنصيب زوجها

ووصلت بريجيت ترنيو، زوجة ماكرون إلى قصر الإليزيه، لحضور حفل تنصيب زوجها رئيسا للبلاد.
سيدة الإليزيه الأولى البالغة من العمر 64 عاماً جدة لـ7 أحفاد، تعيش بلا أي عقدة لفارق السنوات ألـ24 بينها وبين زوجها إيمانويل، تلميذها السابق الذي إنتُخب رئيساً لفرنساً، ليشكلا معاً ثنائياً خارقاً للقواعد.

أضف تعليق

التعليقات