الشريط الأخباري

إضراب الأسرى قد يأخذ منحى خطيراً .. لا بوادر لمفاوضات!

موقع بكرا
نشر بـ 14/05/2017 13:53

دخل اضراب الاسرى في سجون الاحتلال يومه الثامن والعشرين على التوالي، اليوم الاحد، دون بوادر لبدء مفاوضات جدية حول مطالب المضربين لفك إضرابهم.

ويتزايد التوتر على المستويين الشعبي والرسمي في الشارع الفلسطيني جراء استمرار الاضراب.

وقال رئيس هيئة شؤون الاسرى عيسى قراقع ، ان الجانب الاسرائيلي لا يزال يرفض الحوار أو بدء مفاوضات مع الاسرى المضربين، مشترطا وقف الاضراب قبل بدء اي حوارات، وهو الامر الذي يرفضه الاسرى.

وأضاف ان كل المبادرات لإطلاق مفاوضات فشلت بسبب الموقف الاسرائيلي من هذا الاضراب.

ويمنع الاحتلال زيارة المحامين لقادة الاضراب وابرزهم مروان البرغوثي واحمد سعدات.

وتمكنت لجنة الصليب الاحمر من زيارة البرغوثي الخميس، لكنها تكتمت على تفاصيل الزيارة، ولم تورد سوى انه يبعث سلامه لزوجته واولاده، دون التطرق لوضعه الصحي.

وقال قراقع إن معظم الاسرى دخلوا في انهيارات صحية، مضيفا: "الوضع لم يعد يحتمل .. طالبنا الصليب الاحمر بنقل جميع الاسرى المضربين الى المشافي".

وعلى المستوى الرسمي قال قراقع ان القيادة الفلسطينية تعيش حالة قلق حيال الاضراب واستمراره دون استجابة اسرائيلية.

وأشار الى تشكيل لجنة من القوى الوطنية والامناء العامين للفصائل لمتابعة الاضراب، قائلا: "يجب ان يصل الاضراب الى لجان عليا لمتابعته".

ومن المتوقع ان يصل الرئيس الامريكي دونالد ترامب خلال اسبوعين الى مدينة بيت لحم للقاء الرئيس محمود عباس بعد لقاء رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو في القدس، سعيا لإطلاق "صفقة السلام" كما يسميها البيت الابيض.

وأفادت مصادر مطلعة لـ"رايــة" إن القيادة الفلسطينية قلقة من تدهور الاوضاع بسبب استمرار الاضراب، مع اقتراب موعد الزيارة.

وأشارت الى ان القيادة تحاول الدفع باتجاه حل بشأن الاضراب مع الطرف الاسرائيلي، بما يحقق مطالب الأسرى.

وفيما تبدي السطات الاسرائيلية تعنتا غير مسبوق تجاه الاضراب، يتوقع ان تزداد المواجهة مع الاحتلال في مدن الضفة.

ووقعت حوالي 4 محاولات لعمليات طعن ضد جنود الاحتلال منذ بدء الاضراب، فيما تشهد نقاط الاحتكاك مواجهات متقطعة مع الاحتلال.

وأغلقت معظم مداخل مدينة رام الله بالسواتر الترابية من قبل شبان صباح اليوم الاحد.

وقالت فدوى البرغوثي زوجة قائد الاضراب مروان البرغوثي لـ"رايـة": "وصلنا لحالة غليان.. الكل يحاول تقديم مبادرات بشأن اضراب الاسرى وعلى كافة المستويات"، مضيفة: "ادارة السجون ستخضع في نهاية المطاف".

المصدر: راية

أضف تعليق

التعليقات