الشريط الأخباري

المدن الكبرى أقل من 50% ونابلس الأقل تصويتا.. ناصر: نسبة الاقتراع في الانتخابات المحلية في الضفة الغربية بلغت 50%

لارا محمود
نشر بـ 13/05/2017 23:12

قال رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر، إن نسبة الاقتراع في الانتخابات المحلية بلغت 50%.
ورحب ناصر، خلال مؤتمر صحفي مساء اليوم السبت للحديث عن سير العملية الانتخابية، بالوفد الأردني الذي يشارك في عملية المراقبة، وعلى رأسه محافظ العاصمة الأردنية، وزملاء من لجان الانتخابات، إضافة لأعضاء لجنة الانتخابات: الأمينة العامة لميس العلمي، والعضو خولة الشخشير، والمحامي شكري النشاشيبي، والمدير التنفيذي هشام كحيل.
وأضاف ناصر أن لجنة الانتخابات أنهت عملية الاقتراع بنجاح كامل، مشيرا إلى أن نسبة المقترعين في جميع المناطق بلغت حوالي 50% ويتوقع أن ترتفع بعد تصويت الموجودين في مراكز الاقتراع في 141 مركزا.
وقال إن النسب في المحافظات والمدن الكبيرة لم تكن مرتفعة، وهي في القرى أفضل منها في المدن المشاركة في الانتخابات.
وأضاف أن نسب المشاركة في المحافظات بالضفة الغربية، كانت كالتالي: القدس 40%، وجنين 56%، وطولكرم 56%، وطوباس 67%، ونابلس 28 %، وقلقيلية 63%، وسلفيت 68%، ورام الله والبيرة 47%، وبيت لحم 52%، والخليل 49%.
وأوضح ناصر أن النسب في المدن الرئيسة، جاءت كالتالي: جنين 38%، وطولكرم 40%، وطوباس 65%، ونابلس 20%، وقلقيلية 53.5%، وسلفيت 58%، والبيرة 28%، وفي رام الله 39%، وفي الخليل 30%، وبيت لحم 45%، وأريحا 53%.
وبين أنه جرى تمديد باب الاقتراع للطائفة السامرية في مدينة نابلس حتى الساعة التاسعة مساء.
وقال ناصر إنه سيبدأ بعد ساعة من الآن فرز الأصوات بوجود ممثلي القوائم ومن يرغب من المراقبين الدوليين والمحليين، ومن البلدان العربية الشقيقة، ومن الجمعيات الفلسطينية من الداخل، مؤكدا أن الصناديق ستبقى في محطات الاقتراع، وستوقع النتائج من ممثلي الأحزاب والقوائم، ومن ثم تصل نسخة للجنة الانتخابات التي ستعمل على عد الأصوات والتأكد من صحتها.
وأشار إلى أن المواطنين يستطيعون عمل حساباتهم الخاصة بهم من خلال ممثلي القوائم والكتل، ومعرفة النتائج بشكل أولي قبل إعلانها من قبل لجنة الانتخابات بشكل رسمي.
وتابع ناصر أن النتائج الأولية للانتخابات ستعلن يوم غد الأحد بعد الساعة الثالثة عصرا، بعد إقرارها من كافة أعضاء لجنة الانتخابات المركزية، ومن ثم سيفتح الباب حسب الجدول الانتخابي المعلن للطعون قبل إقرار النتائج النهائية للانتخابات.

أضف تعليق

التعليقات