الشريط الأخباري

مسجد "ليبرالي" في ألمانيا داخل كنيسة

وكالات
نشر بـ 13/05/2017 11:29

استأجرت محامية ألمانية من أصل تركي قاعات داخل كنيسة في العاصمة الألمانية برلين لإقامة مسجد "ليبرالي"، يصلي ويخطب فيه النساء والرجال على حد سواء.

ووقعت الكاتبة والناشطة النسوية سيران أطيش اليوم الجمعة عقد الاستئجار في كنيسة "يوهانيسكيرشه" البروتستانتية بحي موابيت في برلين.

ومن المخطط افتتاح مسجد "إبن رشد جوته" في الطابق الثالث من مبنى الكنيسة في 16 يونيو (حزيران) المقبل.

ومن المقرر أن تنشر أطيش في هذا اليوم كتابها بعنوان "سلام، امرأة إمام"، الذي تتحدث فيه عن دوافعها لتأسيس مسجد ليبرالي.

وقالت أطيش في تصريحات: "آمل أن نمتلك بعد ذلك مبنى خاصاً لمسجدنا".

رسالة اطيش 

وذكرت أطيش أنه من المهم أن يكون هذا المسجد "مرئياً" ليكون في مواجهة مفهوم الدين عند الاتحادات الإسلامية المحافظة في ألمانيا.

ومن المقرر أن يفتح المسجد الليبرالي أبوابه للطوائف الإسلامية المختلفة على حد سواء، مثل السنة والشيعة والعلويين والصوفيين.

تجدر الإشارة إلى أن أطيش تعمل منذ سنوات كمحامية وناشطة نسوية من أجل مكافحة العنف المنزلي وجرائم القتل بدافع الشرف والزواج القسري للمهاجرات المسلمات.

وكانت أطيش عضوة في "مؤتمر الإسلام" بألمانيا قبل أن يتم قصر مشاركة الجانب الإسلامي في المؤتمر على ممثلي الاتحادات الإسلامية.

أضف تعليق

التعليقات