الشريط الأخباري

حراك شعبي وجماهيري واسع في بلدة كفركنا تضامنا مع الاسرى

ريهام يوسف عثامله
نشر بـ 13/05/2017 11:02 , التعديل الأخير 13/05/2017 11:02

انضمت بلدة كفركنا مساء امس بكافة احزابها وحراكاتها السياسية الجماهيرية والشعبية الى معركة الاضراب عن الطعام التي يخوضها الاسرى الفلسطينيون منذ 25 يوما، حيث قامت بتدشين خيمة اعتصام في ساحة العين لدعم الاسرى في معركة الحرية والكرامة التي يخوضونها بالأمعاء الخاوية، ودعا المتضامنون في الخيمة الى تكثيف النشاطات المحلية التضامنية مع الأسرى، الذين مضى على اضرابهم 25 يوما، وهم يواجهون أشرس اجراءات القمع والتنكيل، الى جانب الحرب النفسية الخسيسة، التي تعكس حقيقة الحضيض الأخلاقي، الذي يرتفع فيه قادة الاحتلال، بكافة مستوياتهم، بدء من رأس الهرم.

من ناحية أخرى تم خلال المساء عرض فلم يحكي ويعرض معاناة الأسير الفلسطيني خاصة هؤلاء الذين خاضوا إضرابات عديدة عن الطعام وتبعيات الاضراب، كما قام المنظمون بتوزيع الماء والملح على المتواجدين في الخيمة وعلى السيارات المارة في الطريق بهدف تذكير الجماهير الكناوية بقضية الاسرى ومعاناتهم.

المحامي عمر خمايسي من مؤسسة ميزان قال بدوره: الاسرى يطالبون بتحقيق مطالبهم الإنسانية والصادقة بمعركة الأمعاء الخاوية وهي الأداة الوحيدة النضالية المتوفرة للأسرى كان لا بد ان يكون هناك حراك شعبي جماهيري وتضامن مع الاسرى لان مطالبهم انسانية، وعلى هذا الأساس كان هناك قرار بتكثيف النشاطات والمتابعة لقضية الاسرى من قبل لجنة المتابعة، وكفركنا كلجنة شعبية قمنا بإقامة خيمة تضامنية مع الاسرى واليوم سنعرض فلم يفصل معاناة الاسرى في سجون الاحتلال.

أضف تعليق

التعليقات