الشريط الأخباري

إطلاق اسم الأسير ماهر يونس من قرية عاره بالداخل على ساحة بطولكرم

لارا محمود، موقع بكرا
نشر بـ 12/05/2017 12:30 , التعديل الأخير 12/05/2017 12:30

أزاح محافظ طولكرم عصام أبو بكر الستار عن ساحة بمدينة طولكرم تم تسميتها باسم الأسير ماهر يونس من قرية عاره بالداخل، بحضور والدة الأسير ماهر، ووالدة عميد الأسرى كريم يونس وعائلتهم وذويهم وأهالي الأسرى بالداخل، وبمشاركة قائد المنطقة العقيد زاهي سعاده ،و رئيس البلدية فريد أبو عقل، وعبد الناصر شاكر نائب أمين سر حركة فتح، وصائل خليل منسق فصائل العمل الوطني، ود سلامه سالم مدير فرع جامعة القدس المفتوحة ورئيس الغرفة التجارية ابراهيم أبو حسيب، ومدراء المؤسسات الرسمية والأهلية، واللجنة الوطنية لاسناد الأسرى المضربين في سجون الاحتلال، ونادي الأسير وهيئة شؤون الأسرى ، وفعاليات المحافظة.

وقال المحافظ أبو بكر أنه تكريماً للمناضل ماهر يونس والذي أمضى وما زال ما يزيد عن (35) عاماً في سجون الاحتلال، ونتيجة لمنع اطلاق أسماء الشهداء والأسرى بالداخل، فانه كل الشكر لبلدية طولكرم وكل مكونات المحافظة، على هذا العمل الوطني من الوقوف إلى جانب الأسرى ومناصرتهم، إلا أننا نقف بشكل دائم ومستمر إلى جانب مناضلينا، الذين سينتصرون باضراب الكرامة والحرية المستمر لليوم 25 على التوالي.

وتابع المحافظ ابو بكر قائلاً: " نرحب بأهلنا بالداخل، ونتشرف بجميع المناضلين، الـ يونس، ذوي الأسير كريم عميد الأسرى، والأسير ماهر والذي ما زال يتجرع هو وزملائه ألم الأسر وظلم الاحتلال، لكن سيبقى اسرانا وأسيراتنا في الذاكرة، بتسمية الشوارع والميداين العامة بأسمائهم، تقديراً لتضحياتهم الوطنية والنضالية في الدفاع عن شعبنا وقضيتنا العادلة، وصولاً لاقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

اسرى الداخل 

وذكر رئيس بلدية طولكرم فريد أبو عقل أن البلدية و احتراماً لنضالات الأسرى وتقديراً لمعاناتهم، وتكريماً للأسير ماهر يونس فقد تم اطلاق اسمه على هذه الساحة، لأن شعبنا مع الأسرى بكل مكوناته، واحتراماً لاسرانا في الداخل وتلك العائلة التي قدمت الشهداء والأسرى.

من جانبها عبرت نهاد يونس منسقة حملة أسرانا في الذاكرة عن شكرها للمحافظ أبو بكر وبلدية طولكرم، وكل مكونات المحافظة، على تكريم جميع الأسرى واطلاق إسم الأسير ماهر على ساحة بمدينة طولكرم، مشيرةً إلى أن ذلك جزء من الوفاء لهم وتضامناً معهم، وتحديداً في هذه الظروف الصعبة التي يواصل فيها الأسرى اضراب الكرامة والحرية.

إلى ذلك أكد سميح يونس في كلمة له باسم أهالي الأسرى بالداخل على أن شعبنا الفلسطيني شعب واحد في كل مكان، مشيراً إلى معاناة أسرانا في سجون الاحتلال الذين ستنصر ارادتهم على السجان، مثنياً على دور المحافظ أبو بكر وبلدية طولكرم وأهالي المحافظة على هذه اللفتة الكريمة، من خلال وقفتهم مع الأسرى واطلاق اسم الاسير ماهر يونس على ساحة بالمدينة، تقديراً لدوره النضالي وما أمضاه هو وزملائه داخل الأسر، على أمل التحرير والافرج العاجل والقريب.

ومن ثم توجه المشاركون إلى خيمة الاعتصام والتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام وسط ميدان جمال عبد الناصر للمشاركة بالوقفة التضامنية، حيث ردد المشاركون عبارات نصرة للأسرى ودعماً لصمودهم، فيما تخلل الوقفة كلمات للمحافظ أبو بكر وعائلة الأسير ماهر يونس واهالي الأسرى بالداخل.

أضف تعليق

التعليقات