الشريط الأخباري

24 يومًا على الإضراب .. عميد الأسرى: إما النصر أو الموت والفبركات ضد البرغوثي مكشوفة

موقع بكرا
نشر بـ 10/05/2017 08:24

يواصل نحو 1700 اسير فلسطيني بقيادة مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، اضرابهم المتواصل عن الطعام لليوم الـ 24 على التوالي.

ويعاني الاسرى المضربون من صعوبة في الحركة والتنقل، وآلام في المعدة والرأس، وجفاف في الحلق، ويتقيؤون الدم، وعدد من الأسرى امتنعوا عن تناول الماء لساعات بسبب الصعوبة في التوجه إلى المرحاض.

هذا وقد شرعت إدارة سجون الاحتلال بنقل العشرات من الأسرى المضربين في سجن "الرملة" إلى أحد المستشفيات الميدانية. كما منعت مجددا محامي هيئة الأسرى من زيارة القائد البرغوثي في عزله بمعتقل "الجلمة".

من جهتها تتواصل الفعاليات المساندة للاسرى في محافظات الصفة الغربية والداخل والشتات والفلسطيني عبر المسيرات وخيم الاعتصام التي جرى نصبها في اليوم الاول للاضراب .

هذا وقررت اللجنة الوطنية لإسناد الإضراب، إلغاء الإضراب الجزئي في كافة محافظات الوطن الذي كان مقرراً يوم الخميس المقبل، واعتباره يوم غضب، وانتصارا للأسرى المضربين عن الطعام، بهدف تركيز الجهود لإنجاح فعاليات التصعيد، وعليه تهيب اللجنة بكافة أبناء شعبنا المشاركة في فعاليات التصعيد في كافة المحافظات الفلسطينية.

ويواصل الأسرى معركة الحرية والكرامة في سجون الاحتلال، مطالبين بتحقيق عدد من المطالب الأساسية التي تحرمهم إدارة سجون الاحتلال منها، التي كانوا قد حققوها سابقا من خلال الخوض بالعديد من الإضرابات على مدار سنوات الأسر، وأبرز مطالبهم: إنهاء سياسة الاعتقال الإداري، وإنهاء سياسة العزل الانفرادي، وإنهاء سياسة منع زيارات العائلات وعدم انتظامها، وإنهاء سياسة الإهمال الطبي، وغير ذلك من المطالب الأساسية والمشروعة.
 

رسالة لعميد الأسرى: نؤكد للاحتلال أن ألاعيبه لن تنجح في المسّ بمكانة البرغوثي

وفي ذات السياق خاطب عميد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال كريم يونس أبناء الشعب الفلسطيني اليوم الثلاثاء من زنازين عزل سجن الرملة.
وأكد يونس على متن رسالة جديدة له "أننا مستمرون في إضراب الحرية والكرامة حتى تحقيق النصر، فإما النصر وإما الشهادة، فلا حياة بدون كرامة".

وأضاف "نؤكد للاحتلال أن ألاعيبه وفبركاته وخدعه لن تمرّ علينا ولن تنجح بالمس بمكانه وريادة الأخ مروان البرغوثي، وما هذه الفبركات إلا دليل على إفلاس سلطات السجون".

وختم قائلاً: "نعود ونؤكد لأبناء شعبنا على دورهم في حسم المعركة من خلال تكثيف وتصعيد نشاطاتهم خارج السجون على كافة المستويات، خاصة في ظل تصعيد إدارة السجون لقمعها لأسرانا الأبطال".

والجدير ذكره، ان عميد الأسرى الفلسطينيين مثل في 30 نيسان/ أبريل الماضي أمام المحكمة وهو واقف على قدميه رغم إضرابه عن الطعام.

والأسير الفلسطيني كريم يونس من سكان عارة  يدخل عامه الـ 35 في سجون الاحتلال الإسرائيلي وهو أقدم أسير فلسطيني في السجون الاسرائيلية وفي العالم أيضاً.

المصدر: معًا-  الميادين

أضف تعليق

التعليقات