الشريط الأخباري

اتحاد لجان اولياء امور الطلاب يطالب المدارس بإعادة "رسوم التسجيل" للطلاب

موقع بكرا
نشر بـ 09/05/2017 14:22



وصل لموقع "بـُكرا" البيان التالي من اتحاد أتحاد لجان اولياء امور الطلاب في الناصرة، وجاء فيه: الحقيقة حول رسوم التسجيل للمدارس ودفعات الاهالي، بعد توجه قسم من اهالي الطلاب للاستفسار حول رسوم التسجيل ومطالبه بعض المدارس الاهالي بدفع 100شاقل حتى 300شاقل كرسوم تسجيل
1-نريد أن نوضح أن جبايه رسوم تسجيل هو أمر غير قانوني وخصوصا للطلاب في المدارس البلدية.
2-الدفعات الإجبارية بالمدارس حسب منشور المديرية العامة للوزارة هو 49شاقل مقابل تأمين شخصية للطلاب.
3_نوصي المدارس جبايه 100شاقل على حساب سله ثقافيه وفعاليات صفيه تشمل شاقل ونصف للاتحاد المحلي.
4-اي التوصية دفع 150شاقل للمدرسة بعد موافقه لجنه اولياء الامور في المدرسة.
5-لا حاجه لتسجيل الطلاب الذين يتعلمون بالمدرسة للسنة القادمة فهم طلاب مستمرون ولا يمكن إبعادهم عن المدرسة بحجة التسجيل
6_ممنوع جبايه اموال من الطلاب بدون موافقه اللجنة وموافقة الوزارة بموقع افيك
7-يجب اعاده كل المبالغ التي جمعت من الاهالي ولم تصرف لهدفها خلال السنه للأهالي او خصمها من دفعات الاهالي للسنه القادمة حسب قرار المحكمة المركزية تل ابيب
بالنسبة للمدارس الاهلية التي ترسل طلبات رسوم تسجيل 600شاقل وتطلب من الاهالي التوجه للمدرسة للدفع والتسجيل وتضيف أن عدم التسجيل يفسر على انها استغناء عن مكان ابنك في المدرسة هذه المناشير غير قانونيه لأنه لا يوجد رسوم تسجيل للطلاب المستمرين بالمدرسة ولا حاجه لتسجيلهم ولا يمكن اخراجهم من المدرسة بحجه عدم التسجيل
وان التسجيل هو فقط للطلاب الجدد بالمدرسة ولا يتعدى 150شاقل
نطالب كل المدارس بالكف عن اصدار مناشير غير قانونيه وتهديد الاهل والطلاب شفهيا بحرمانهم من التقدم للامتحانات او عدم الحصول على الشهادات او عدم المشاركة بفعاليات المدرسة وعدم حضور حفله التخرج اذا لم يدفعوا التسجيل او القسط، كل هذه الممارسات غير قانونيه ولا يمكن حرمان اي طالب من حقه في التعليم والفعاليات لمجرد ادعاء المدرسة ان الاهل لم يدفعوا مستحقات المدرسة.
لهذا نطالب المدارس اعاده الاموال التي جمعت من الاهالي على حساب رسوم التسجيل او اقساط غير قانونيه وسنقف لجانب الأهالى لتحصيل حقوقهم
إلى هنا ما جاء في بيان الاتحاد المحلي لأولياء امور الطلاب في الناصرة

وفي حال وصلنا أي تعقيب من أي جهة معنية، سينشر فورًا.

أضف تعليق

التعليقات