الشريط الأخباري

قانون القومية اليهودية تقزيم للديموقراطية وإقصاء للحق العربي في البلاد

نشر بـ 08/05/2017 18:40


النائب مسعود غنايم (الحركة الإسلامية، القائمة المشتركة) في تعقيبه على قانون دولة إسرائيل دولة القومية اليهودية الذي أقرته لجنة التشريع الحكومية والذي سيُعرض للتصويت في الكنيست:
نتنياهو واليمين في إسرائيل يريد تكريس وشرعنة رؤيته السياسية والفكرية المتطرفة من خلال هذا القانون وبهذا يضرب عصفورين بحجر، الأول إقصاء ونزع شرعية الحق العربي الفلسطيني على البلاد، والثاني تقزيم وتقليص الحّيز الديمقراطي.

إن تسريع نتنياهو للمصادقة على القانون يكشف عن نواياه السياسية والإنتخابية، فهو يريد أن يكون هذا القانون عنوان لحملته الإنتخابية القادمة ليكسب أصوات الشارع اليميني وفي نفس الوقت يريد أن يُوجّه ضربه إستباقية لأي مبادرة سلام قد تُطلقها إدارة الرئيس ترامب.
يهودية الدولة هي الموضوع الأساسي الذي يريد نتنياهو وضعه على طاولة أي مفاوضات قادمة وهو الأداة والآلية التي يريد من خلالها تحجيم وإقصاء الحق العربي في هذه البلاد.

إلغاء وضعية اللغة العربية كلغة رسمية في الدولة وجعل اللغة العبرية هي اللغة الرسمية فقط هو مؤشر على أن نتنياهو واليمين في إسرائيل يسعى لدولة يهودية صافية نقية لا يشاركهم فيها أحد.

أضف تعليق

التعليقات