الشريط الأخباري

المعهد الاكاديمي العربي للتربية في كليّة بيت بيرل يبحث مجالات اللغة والثقافة والعولمة

موقع بُـكرا
نشر بـ 04/05/2017 11:47


نظّم المعهد الأكاديمي العربي للتربية في كليّة بيت بيرل وقسم الدراسات العليا في الكلية يومًا دراسيًّا لطلاب وطالبات اللقب الثاني تحت عنوان "اللغة، الثقافة والعولمة"، حيث بادر الى تنظيم هذا اليوم، د. قصي حاج يحيى، رئيس برنامج اللقب الثاني في التربية والثقافة العربية في إسرائيل، و بروفيسور غالب عنابسة، رئيس برنامج اللقب الثاني في تدريس اللغات. وتولى عرافة اليوم الدراسي ، الأستاذ محمد قعدان، طالب سنة ثانية في اللقب الثاني في "التربية والثقافة العربيّة في إسرائيل".

وافتتح بروفيسور محمد امارة، رئيس قسم الدراسات العليا في الكلية، اليوم الدراسي، حيث شدّد على أهميّة اللغة وعلاقتها الوثيقة بالثقافة وكونها جزءا لا يتجزأ منها.

وتضمّن اليوم الدراسي محاضرات عديدة ومتنوعة، تخلّلتها فقرتان فنيتان. وقد ألقت بروفيسور عوفرا عنبار من جامعة تل أبيب، المحاضَرة المركزية والتي تحدّثت من خلالها عن الثمن الذي يُدفع ثقافيا ولغويا نتيجة استعارة وتبني العولمة، وطرحت طرق تربوية لتقليص هذا الثمن. ومن ثم افتتحت الجلسة الأولى بمحاضرة للدكتورة عايدة فحماوي من جامعة حيفا، والتي تحدثت عن تحولات الخطاب اللغوي والفكري في شعر محمود درويش. اما المحاضرة الثانية ضمن هذه الجلسة فلقد كانت للدكتورة هيفاء مجادلة من كلية القاسمي التي تطرّقت من خلالها الى ما أطلقت عليه بالارتباك الهوياتي والتداخل في الهوية لدى الانسان الفلسطيني وتجليّات ذلك في الادب الفلسطيني بشكل عام.

ثم افتتحت المعلمة دعاء عبد القادر، طالبة اللقب الثاني في "التربية والثقافة العربية في اسرائيل"، الجلسة الثانية حيث تحدثت عن تحديّات الأسرلة والعولمة لدى التلاميذ العرب الفلسطينيين في إسرائيل مبيّنة ما لمسته من هذه التحديات من خلال بحثها الذي تقوم بإجرائه حاليا حول هذا الموضوع.

من جهتها تناولت المعلمة شيرين متاني، خريجة برنامج اللقب الثاني" تدريس وتعلم اللغات"، موضوع تأثير المهام التنفيذيّة على التعبير الكتابي باللغة العبرية كلغة ثانية لدى التلاميذ العرب في المدارس الإعدادية، وذلك استنادا على نتائج بحث كانت قد أجرته سابقا.

واختتم اليوم الدراسي بروفيسور غالب عنابسة شاكرا المحاضرين الضيوف على تلبية الدعوة ومساهمتهم في إنجاح هذا اليوم، كما شكر جميع الطلاب الذين حضروا اليوم الدراسي.

ومن الجدير بالذكر انّه تمّ تكريم منظمي اليوم الدراسي تقديرًا لهم على دورهم في انجاحه وعلى عملهم الدؤوب من اجل دفع المسيرة التعليمية وتطويرها.

أضف تعليق

التعليقات