الشريط الأخباري

النائب عبد الحكيم حاج يحيى : هذه المسيرة لا تمثل الرمزية فقط وإنما تمثل آمال شعب طرد من ارضه

موقع بُـكرا
نشر بـ 03/05/2017 12:02 , التعديل الأخير 03/05/2017 12:02


المسيرة تجسد الصورة الواضحةً للوعي الجماهيري والوطني وتدحض مقولة زعماء دولة اسرائيل بان الكبار يموتونً والصغار ينسون ...
شارك النائبان مسعود غنايم وَعَبَد الحكيم حاج يحيى ووئيس الحركة الاسلامية السابق فضيلة الشيخ ابراهيم عبد الله الجماهير مسيرة العودة العشرين لقربة الكابري المهجرة والمهدمة منذ عام النكبة ثمانية واربعون .
وكانت لجنة الدفاع عن حقوق المهجرين قد قامت وللمرة العشرين بتنظيم هذه المسيرة بدعم من مركبات المجتمع العربي داخل اسرائيل .
وقد حضر المسيرة الآلاف من المجتمع العربي برز من بينهم وبشكل واضح جيل الشباب وأطفالهم الذين غصت ارض المهرجان بهم .
وقد برز من بين الحضور قيادات الوسط العربي وعلى رأسهم رئيس لجنة المتابعة السيد محمد بركة ونواب البرلمان وأعضاء اللجان المركزية ومجالس الشورى من الحركات والأحزاب .
وفي تعقيبه افاد النائب حاج يحيى بان هذه المسيرة لا تمثل الرمزية فقط وإنما تمثل آمال شعب طرد من ارضه ومسكنه وشرد في داخل الوطن وعبر الحدود .
قابلت العديد من اصحاب الاراضي وابنائهم ممن هجروا من عمقا والكابري والغابسية والكويكات وشعب وغيرها للقرى المجاورة كالمزرعة والشيخ دنون ، هؤلاء لم يخرجوا من حدود الوطن وبالرغم من ذلك صودرت أراضيهم ونهبت اموالهم وممتلكاتهم وهدمت بيوتهم .
من حق المهجرين والنازحين العودة لقراهم وبيوتهم ، رسالتي للقيادات اليهودية ان أعيدوا المهجرين لقراهم لأنهم سيعودون مهما طال الزمان او قصر وحق العودة حق ثابت ولا يسقط بالتقادم .

أضف تعليق

التعليقات