الشريط الأخباري

إعلاميون وفنّانون يساندون إضراب الأسرى

موقع بكرا
نشر بـ 02/05/2017 15:54

أعلن عدد من الإعلاميين والفنانيين في عدة عواصم عربيّة إسنادهم وتضامنهم مع إضراب الأسرى الفلسطينيين عن الطعام، بسجون الاحتلال الاسرائيلي منذ السابع عشر من نيسان الماضي.

وأعلن المتضامنون عن إسنادهم للأسرى الفلسطينيين المضربين، حيث بلغ عدد المضربين نحو 1800 أسير بكافة السجون والعدد مرجح للزيادة في تالي الأيام، بحسب خطوات تصعيدية أعلنت عنها لجنة إضراب الأسرى احتجاجًا على عدم استجابة مصلحة سجون الاحتلال لمطالبهم.

فمن بيروت، أعلنت الفنانة أميمة خليل تضامنها مع الأسرى برسالة وجهتها، قالت فيها “أعلن تضامني مع الأسرى والمعتقلين والمحامين والجميع بحقهم بالعيش الكريم والحرية، نحن أصحاب حق وسنبقى هنا حتى إعادته” ، مضيفة “دومًا أتساءل إذا ما كنّا أسرى أم محتلنا هو الأسير”.
كما أعلنت الاعلامية غادة عويس، تضامنها مع إضراب الأسرى الفلسطينين، عبر مقطع فيديو مصوّر تناولت فيه كوب ماء وملح اسنادًا لاضراب الأسرى، قائلة “أشارك اليوم بحملة إضراب الكرامة لأجل الأسرى ومن أجل كل انسان حر لكي يستعيد كرامته وأرضه”.

الاعلامية لينا زهر الدين أعلنت كذلك تضامنها مع الأسرى الفلسطينيين موضحة أنها أضربت عن الطعام نصرة للأسرى المضربين وإحساسًا بهم، قائلة “من قلب بيروت تحيّة لكم أيها الأسرى الأبطال نقبّل جباهكم العالية، ونراهن على صمودكم وإرادتكم الفولاذية وإيمانكم وصبركم، وأنتم ستنجحون كما نجحتم في البداية، نراهن عليكم وراهنوا علينا أيضًا أن هناك أحرار في هذا العالم”.

رسالة صامتة، أرسلها الفنان معين الشريف أوضح خلالها تضامنه مع الأسرى الفلسطينيين المضربين داخل سجون الاحتلال، حيث شرب كوبًا من الماء والملح معلنًا إسناده للأسرى مكتفيًا بعدم الحديث “الصمت أبلغ من الكلام”.

العديد من الفنانين الأطفال الذين شاركوا في مسابقات لبرامج عربية سابقة تضامنوا مع الأسرى بطريقتهم الخاصة عبر رسائل وجهوها لهم، وأغنيات وطنية تدعم صمود الأسرىن بينما أعلن بعضهم المشاركة بحملة مي وملح والإضراب عن الطعام تضامنًا مع الأسرى المضربين.

أضف تعليق

التعليقات