الشريط الأخباري

هل تقول ام الفحم وداعا نهائيا لمشروع مكبّ النفايات؟‎

يحيى امل جبارين - بُكرا
نشر بـ 05/05/2017 21:19 , التعديل الأخير 05/05/2017 21:19

شهدت مدينة ام الفحم، مؤخرا حالة من النقاش والجدل اثر جلب بلدية ام الفحم لمشروع مكبّ النفايات وهو مكبّ للمنطقة بأسرها.

ومنذ ان تم الإعلان عن انّ "المكبّ سيخرج الى النور قريبا"،عمّ الغضب، ارجاء المدينة بسبب الخطورة التي يعود بها المشروع على الأهالي.

وعقدت بلدية ام الفحم، في الأيام الاخيرة، جلسة صوّتت فيها على إلغاء إقامة مشروع "مكبّ النفايات" في منطقة ربزة كيوان.

يذكر بان الجلسة شهدت سجالات حادّة التي أسفرت في النهاية عن التصويت على إلغاء المشروع.

ويشير مراسل "بُكرا" الى ان " الاّراء داخل البلدية تتفاوت، منهم من يقول ان المشروع الغي بشكل كلّي ومنهم من يقول ان المشروع باق وسيقام لكن ليس في ربزة كيوان".

التصويت

عضو ادارة بلدية ام الفحم - جميل جبارين، قال بحديثه مع موقع بُكرا:" اولا التصويت ليس على الغاء مكب النفايات كليا، التصويت على الغاء بناء المكب في منطقة الربزة، كان عندنا رفض قاطع لبناء هذا المشروع قريبا من الأحياء السكنية، نحن بصدد تقديم مخطط في اراضي الروحة من اجل احياء هذه الاراضي ووضع المؤسسات الاسرائليه تحت امر واقع ويكون لدينا مصنع لتكرير النفايات وهذا يعود بالفائده لبلدنا من ناحية اقتصادية".

منطقة سكنية

المربّي الفحماوي - قاهر جبارين قال بحديثه مع موقع بُكرا:" ان تكون بلدنا مكب لنفايات المنطقه هذا شيئ مرفوض فمجمع النفايات يقع في منطقه سكنية وماهولة من الغرب يقع حي البيار وربزة كيوان ومن الشمال حي السلطانه ومن الشرق حي ابو سلامه وعراق الشباب ومن الجنوب حي الشيكون ودبة المغر فلا يعقل ان يتوسط كل هذه الاحياء مجمع نفايات قطري والمجمع الحالي يعود على المنطقة بالاضرار والروائح الكريهة والتلوث البيئي الغير محتمل في وضعه الحالي فكيف يقترح ان يكون مجمع قطري ؟".

واختتم كلامه قائلا:" المشروع وجب الغاء الاقتراح من بدايته وعدم الوصول لهذه المرحله لكن القرار بالالغاء صحيحا وواجبا رغم اقراره متأخرا".

تجاري

نائب رئيس بلدية ام الفحم - المحامي رائد كسّاب، قال بحديثه مع موقع بُكرا:"انا ارفض اقامة مشروع مكب النفايات الذي سيضر بسكان الاحياء المجاورة من جميع النواحي. ومنذ فترة وبالتنسيق مع المحامي حسين حمزة وسكان حي الربزة والعرايش وعين خالد عملنا معا من اجل الغاء هذا المشروع الذي يعتبر في اساسه تجاريا حيث يقف من ورائه ممول".

واضاف:"كما انني اطالب بنقل مكب النفايات الموجود حاليا بمحاذاة الربزة، نقله الى مكان بعيد عن الاحياء السكنية في ام الفحم ، وبناء منتزه عوضا عن هذا المكب يخدم ابناء المنطقة والبلد".

واختتم كلامه قائلا:" موقفي ينبع من مبادئي التي لم ولن اتخلى عنها وانني ساعمل دائما من اجل مصلحة ابناء ام الفحم . احيي كل من وقف ودعم الغاء مشروع مكب النفايات الذي صوتنا على الغائه في المجلس البلدي . معا نبني ونحمي ام الفحم".

رفض الخضيرة


الناشط في التجمع الوطني الديمقراطي - محمد خضر جبارين، قال بحديثه مع موقع بُكرا:" انا لست ضد اي مشروع يعود بالفائدة لبلدنا العزيز ولكن من الضروري والاهم هو ان نكون حذرين بقراراتنا وان نتفهم الشارع الفحماوي وتجاوبه على اي مقترح بلدي، ما افهمه ان المكب يعود بالفائدة على البلد بادعاء البلدية ولكن ما لا افهمه اذا كان يعود بالفائدة لماذا لم تتجاوب بلديات اخرى مثل هذا الطلب كبلدية الخضيرة او بلديات اخرى.لذلك الغاء القرار بمكب النفايات هو القرار الصحيح والصائب ".

وتابع:" هناك ضروريات ومطالب كثيرة لشارعنا الفحماوي ام الفحم تحتاج الى مشاريع ضخمة لتلبي احتياجات اهلها".

وانهى كلامه قائلا:" اين نحن من المنطقة الصناعية والخارطة الهيكلية ومصانع تستقطب ايادي عاملة لتقليل نسبة البطالة .اتمنى ان تتخذ بلديتنا الموقرة قرارات جريئة وفائدتها كبيرة لبلدنا الحبيب".

أضف تعليق

التعليقات