الشريط الأخباري

عاصلة: رسالة التهديد وصلتنا بعد إطلاق سراح لينا الجربوني

رامي نصار، موقع بُـكرا
نشر بـ 30/04/2017 20:00

أوضح رئيس بلدية عرابة المربي علي عاصلة في مقابلة لمراسلنا على انه تم استلام مغلف اول امس الخميس والذي يحوي رسالة من ثلاثة أجزاء والتي أرسلت موقعة تحمل بطياتها تهديدا بمحو عرابة عن الوجود ، حيث نصّت الرسالة كذلك على ان عرابة اثبتت مواقفها المتطرفة على مر السنين وان مواطنيها لا ساميين ووجب محوهم من الوجود .

وكان رئيس بلدية عرابة علي عاصلة كان قد توجه بالرسالة الى مركز الشرطة في مسجاف لتقديم بلاغ حول الرسالة مشيرا الى ان هذا النوع من الرسائل تحمل الجدية ويجب التعامل معها بجدية وعليه وجب تدخل الشرطة في الامر .

وقال علي عاصلة: لقد استلمنا الرسالة يوم الخميس الماضي قبل يومين ، حيث تم ابلاغي من قبل مدير عام البلدية حاتم ياسين على انه قد وصل مغلف يحوي رسالة تهديد باللغة الإنجليزية موجهة الى جميع أهالي عرابة حيث نصت الرسالة على ان أهالي عرابة هم اشخاص لا ساميين ويؤيدون الإرهاب في دولة إسرائيل ، وعلى ضوء هذا الحدث رأيت ان في الرسالة امر جدي وخطير وقمت بالتوجه الى مركز الشرطة في المنطقة وقدمت شكوى حولها .

المقاطع

وأضاف عاصلة: الرسالة تحوي 3 أجزاء ، جزأين منها تحوي مقاطع لمقالات لصحف معينة تبين احداث سابقة لعرابة تجعل منها بلد التطرف ، وعليه قضت محكمة دولية بمحو بلدة عرابة عن الوجود وهدمها بسبب موقفها حسب ما تضمن المقال المقتطع من احدى الصحف المذكورة ، وانا أرى في هذا الامر غاية في الخطورة ولا يجب السكوت عنه .

وتابع عاصلة قائلا: اعتقد ان هذه الرسالة وصلت الينا من قبل حزب الاتحاد القومي في إسرائيل وذلك بعد ان استقبالنا للأسيرة المحررة ابنة عرابة الأخت لينا جربوني.

وقال: على صعيد عملنا البلدي في البلدية سوف نعقد جلسة رسمية واطلاع أعضاء البلدية بهذا الخصوص وسنبحث في قضية الرسالة ، ولكن قبل كل شيء رأيت انه وجب على الشرطة ان تتدخل في هذا الموضوع واتخاذها التدابير اللازمة، وانا رأيت ان الشرطة قد تعاملت مع الموضوع بكامل الأهمية وقاموا بأخذ النسخ الاصلية للرسائل ومدى جدية هذه الرسائل .

وقال عاصلة: ليس لدينا أي طرف معين نعرفه لباعث الرسالة ولكنها وصلتنا موقعة بعدد من التوقيعات، واعتقد ان هنا دور الشرطة التي ستقوم بالبحث والتحقيق حتى تصل الى مرسل هذه الرسالة .

اما في تعقيبها الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري بعد توجه لمراسلنا اليها أوضحت ان الشرطة ستعمل بكل قواها من اجل توفير الحماية لعامة المواطنين في البلاد ، حيث قالت سمري: اي تهديد على السلامة العامة وباي شكل او صورة كان وكانت يتم التعامل ضده في الشرطة بشكل صارم حازم حاسم لا هوادة فيه وحتى التوصل الى الضالعين فيه عاجلا لا اجلا وتقديمهم امام سيادة العدالة الشديدة ومن دون اي محاباة وكذلك الامر بالنسبة الى عرابة واهلها وحيث ان سلامتهم هي من سلامة كافة مواطنينا وعلى حد سواء. 

أضف تعليق

التعليقات