الشريط الأخباري

رضوان وسماح" ... زفاف بخيمة الإضراب

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 30/04/2017 23:23 , التعديل الأخير 30/04/2017 23:23

في مخيم الأمعري وسط رام الله، يشد نظر المارة حفل زفاف غير تقليدي أقيم في خيمة.

فعلى جدار الخيمة، "كوشة" العروس التي عادةً ما تهتم بتفاصيلها العرائس، لم تكن مُطرزة بالورود والأشرطة الملونة والشموع المزخرفة كالعادة؛ بل بعبارات "مي وملح.. أمعاء خاوية.. نجوع ولا نركع".

فقد اختار العروسان رضوان القطري وسماح طملية من رام الله، أن يُطلقا مراسم زفافهما من خيمة إضراب الأسرى المقامة وسط المخيم.

فدخول مئات الأسرى في الإضراب قادهما تغيير طريقة احتفالهما التي كانت مقررة في صالة أفراح، عبر لفت أنظار الناس إلى قضية الأسرى المضربين.

داخل الخيمة التي عجّت بصور الأسرى المضربين، وعلى وقع أهازيج تدعم صمودهم، تجمّع أهالي العروسين والمئات من المواطنين لحضور الحفل بمشاركة ذوي أولئك الأسرى.

وعن ذلك يقول العريس لوكالة "صفا": "قررت أنا وعروسي التضامن مع الأسرى على طريقتنا الخاصة، فالأسرى هم أسرانا ولا بد من مشاركتهم محنتهم ونذكرهم في مناسباتنا السعيدة".

ويضيف :"لم تخالفني سماح في قبول هذه الفكرة، بل كانت من أكثر المعجبين بإقامة حفلنا في خيمة الإضراب".

فرحة دعم الأسرى 

أما العروس التي غطت كتفيها بالكوفية فعبرت عن سعادتها بطريقة الاحتفال بالقول: ""احنا مبسوطين عشان بنقول للناس وللعالم إنه بندعم أسرانا في كل مناسباتنا معهم، رجال.. ونساء.. أطفال.. في هذه المعركة".

فرحة العروس كانت لم تقِل عن فرحة والدها أحمد الذي كان يومًا أسيرًا وخاص عدة إضراباتٍ مماثلة الذي قال إن موعد هذا الزفاف الميمون كان مقررًا منذ فترة طويلة، لكن مصادفته مع اضراب الأسرى قررنا أن نعيش معاناتهم".

ويستذكر والد العروس أيام سجنه: "الأسرى عبارة عن كتل مشاعر، يفرحون لأفراحنا ويحزنون لأحزاننا .. فكيف لنا أن نفرح بعيدًا عنهم وهم الآن في أشد معاناتهم".

ويوجه طملية رسالة للأسرى :"لا تخافوا .. جميعنا معكم ونحن والشعب خلفكم حتى تحقيق الأهداف رغما عن الاحتلال، ونحن مستعدون للجوع والموت معكم من أجل العيش بكرامة".

وتنتشر خيام التضامن مع الأسرى في معظم البلدات والمدن والمخيمات الفلسطينية، وشكلت ملتقى لفعاليات إسناد إضرابهم وأماكن لاعتصام عائلاتهم والمتضامنين معهم.

ويخوض أكثر من 1500 أسير إضراًبا مفتوحًا عن الطعام منذ أسبوعين لنيل مطالبهم واسترداد انجازات انتزعها الاحتلال خلال الفترة الماضية كوقف سياسة العزل الانفرادي والإهمال الطبي وتنظيم الزيارات ووقف الاعتقال الإداري.

المصدر: وكالة صفا

أضف تعليق

التعليقات