الشريط الأخباري

رهبان بوذيون يغلقون مدرستين للمسلمين بميانمار

وكالات
نشر بـ 30/04/2017 08:00

أغلق رهبان بوذيون متشددون وأنصارهم مدرستين للمسلمين في يانغون أكبر مدن ميانمار، في استمرار للتوترات الدينية التي تهدد استقرار البلاد.

وتجمع أكثر من 10 رهبان وعشرات من أنصارهم أمس الجمعة قرب مدرستين للمسلمين، ووقفت الشرطة إلى جانبهم، فيما طالب المحتجون السلطات المحلية بإغلاق المبنيين.

وانتهى الاحتشاد الصاخب الذي استمر 3 ساعات عندما وافق المسؤولون على السماح للحشد بوضع سلاسل على مدخل المبنيين، اللذين يزعم المحتجون أنهما شيدا بالمخالفة للقانون.

وانتشرت التوترات بين الغالبية البوذية والأقلية المسلمة في ميانمار عقب اندلاع صراع عنيف بين عرقية الراخين البوذيين والمسلمين الروهينغيا في 2012 في ولاية غرب راخين.

ويتهم الروهينيغيا بأنهم مهاجرون غير شرعيين قادمين من بنغلاديش، ويعانون اضطهادًا كبيرًا في البلد الآسيوي الصغير.وارتكبت مجازر بحق مسلمي الروهينيغيا، فيما حرقت مساكنهم وأجبروا على الرحيل من البلاد.

أضف تعليق

التعليقات