الشريط الأخباري

مالالا زاي، مبعوثة سلام للأمم المتحدة لتعليم الفتيات

نشر بـ 29/04/2017 10:15 , التعديل الأخير 29/04/2017 10:15

عيّن أمين عام منظمة الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، مالالا يوسف زاي مبعوثة سلام للأمم المتحدة لتركز بشكل خاص على تعليم الفتيات، وبذلك تصبح الناشطة الباكستانية أصغر من حظي بهذا اللقب على الإطلاق.

وفي حفل أُقيم في مقر المنظمة في نيويورك، خاطب غوتيريش مالالا قائلاً: «أنتِ لست بطلة فقط، بل إنسانة رائعة ومتواضعة، فالناس عندما يحصلون على ما حصلت عليه من تقدير، غالباً ما يملأهم الغرور». وأضاف: «اليوم أنا فخور بتعيينك أصغر مبعوثة سلام للأمم المتحدة على الإطلاق بالتركيز بشكل خاص على تعليم الفتيات. هذا هو خطاب تعيينك الرسمي، وهو مستوحى من تفانيك في خدمة الأمم المتحدة وأهدافها، ودفاعك الباسل عن حقوق جميع الناس بمن فيهم النساء والفتيات في التعليم والمساواة».

بدورها، أعربت مالالا عن فخرها بتعيينها مبعوثة سلام للأمم المتحدة، وأضافت أنها ستنشر في العالم الرسالة نفسها التي حملتها في السابق، مؤكدةً: «التعليم حق من حقوق الإنسانية، ولا ينبغي حرمان أي طفل منه. واليوم أؤكد مرة أخرى أن التعليم حق لكل طفل، ولا سيما الفتيات، ولا يجوز إهمال هذا الحق. إذا كنا نرغب في التقدم، علينا أن نوفّر التعليم للفتيات، فبمجرد حصول الفتيات العلم، يتطور المجتمع والعالم بأسره. حقاً، يشرّفني الحصول على هذا المنصب».

وكانت مالالا قد حازت جائزة نوبل للسلام في عام ٢٠١٤، وأصبحت اليوم أصغر الفائزين بالجائزة.
 

أضف تعليق

التعليقات