الشريط الأخباري

ابو واصل لـبكرا: معتقل الجلمة يحوي سجناء التنقّلات منذ اليوم الاول للاضراب‎

يحيى امل جبارين - بُكرا
نشر بـ 28/04/2017 23:11 , التعديل الأخير 28/04/2017 23:11

التقى مراسل "بُكرا" عضو لجنة حريّات والاسرى المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربية في البلاد، قدري ابو واصل خلال مشاركته بالوقفة الاحتجاجية الإسنادية للاسرى قبالة سجن الجلمة القريب من مدينة حيفا الساحلية.

واجرى مراسلنا مقابلة مصوّرة مع ابو واصل حول عدد الاسرى الذين تم نقلهم الى الزنازين في غياهب سجن الجلمة.

ودعا ابو واصل الى " الالتفاف نحو الاسرى ودعمهم في معركتهم امام السجن والسجّان حتى نيل مطالبهم كافة".

وقال:" نحن في لجنة الحريّات والاسرى المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير الفلسطينية، حدّدنا نشاطنا ونعمل على تصعيد هذا النشاط ونشاطنا امام معتقل وسجن الجلمة في ان واحد في ظل التنقلات التي تمت من اليوم الاول للإضراب بحيث نقل المناضل، قائد هذا الاضراب، مروان برغوثي والمناضل عميد الاسرى كريم يونس كذلك تم نقل انس جرادات وجودت جودي".

وتابع:"قبل اربعة ايام ايضا نقل الى هنا، قائد من الجبهة الشعبية، عمليا اصبح هذا السجن يحوي سجناء التنقّلات، هذه التنقّلات تزيدهم قوة وصمود وتحدّي امام مصلحة السجون التي تريد تشويه الاضراب من خلال الاعلام العبري وهناك تصريحات كثيرة عن ان بعض الاسرى فكّوا الاضراب".

تصريحات فك الإضراب، مغلوطة

وزاد:"بالطبع التصريحات حول فكّ البعض لإضرابهم عن الطعام، مغلوطة جدا وهم مستمرين حتى الرمق الاخير وقد وصل عدد المضربين عن الطعام الى اليوم ما يقارب 1800 اسير مضرب عن الطعام".

واضاف:"معظم الاسرى المضربين من سجن نفحة، ريمون، النقب ومجيدو وهناك تصعيد على الاسرى كما سيكون تصعيد عندنا في لجنة حريّات، وقفة امام مصلحة السجون في يوم كبير جدا وسنصل الى مسيرة قطرية ويوم شامل من اجل الاسرى المضربين عن الطعام لان شعارهم "النصر" لا غير".

واختتم كلامه قائلا:"رغم الآلام التي يمر بها الاسرى فهم يتحدون الجلاد ويتحدون السجان وإرادتهم صامدة وعمليا هناك توقعات بانضمام المزيد من الاسرى للإضراب حتى يصل عددهم الى الالاف".

أضف تعليق

التعليقات