الشريط الأخباري

ثانوية كفرقاسم الجديدة في جامعة تل ابيب

موقع بُـكرا
نشر بـ 26/04/2017 13:52

اختتم طلاب ثانوية كفرقاسم الجديدة المرحلة الأولى من مشروع الاتحاد الاكاديمي في جامعة تل ابيب وذلك بلقاء خاص تخلل زيارة طلاب المشروع الى مستشفى رمبام واجراء عملية تشريح قلب من اجل التعرّف على العالم الطبي.

يُعتبر المشروع الأول من نوعه في جامعة تل ابيب للطلاب العرب، حيث يعيش الطلاب من خلال البرنامج التجربة الجامعية خلال فصل تعليمي كامل ليتعرفوا على مجالات التعليم المختلفة خلال الفترة الثانوية. وفي حديث مع مركّز التسويق للوسط العربي في جامعة تل ابيب شادي عثامنة قال: " يهمنا في جامعة تل ابيب فتح أبواب الجامعة امام الطلاب العرب من أجل تشجيعهم على التعليم العالي والأكاديمي. اهتممنا بإدخال مجالات تعليمية مختلفة ضمن البرنامج ليتعرف الطلاب على مواضيع مختلفة بالإضافة الى جولات في الجامعة للتعرف على المكتبة المركزية، المركز الرياضي، مركز التسجيل والاستشارة، المباني التعليمية والمرافق المختلفة."

وفي حديث مع مدير المدرسة المربي عدنان صرصور اكّد على أهمية توجيه الطلاب اكاديمياً خلال فترة التعليم الثانوي وما قبل التعليم الجامعي حيث قال: "يجد الطالب العربي صعوبة باختيار مجال التعليم الملائم بعد انهاء الصف الثاني عشر، لذلك نرى من واجبنا في مدرسة كفرقاسم الجديدة المشاركة في مشاريع تهدف لتنمية الطلاب ومساعدتهم على اخذ قرار التعليم العالي بشكل سليم. يقوم الطلاب خلال هذا المشروع بلقاء اسبوعي على مدار الفصل التعليمي الجامعي بالذهاب الى الجامعة وتعلّم عدة مواضيع منها العلوم، الطب، الهندسة بالإضافة الى التوجيه المهني والأكاديمي لمواضيع مختلفة" .

وعن مشروع جامعة تل ابيب تحدثنا أيضاُ مع مدير الاتحاد الاكاديمي المنظم للمشروع السيد عودة شحبري: "عملنا كثيراً في الاتحاد الاكاديمي لإنجاح مشروع جامعة تل ابيب بعد نجاحنا في السنوات السابقة بمشروع التخنيون للمدارس في شمالي البلاد. لقد تم اختيار مدرسة كفرقاسم الجديدة لافتتاح المشروع لتكون اول مدرسة تشارك في هذا البرنامج. بهذه المناسبة اود ان اشكر الطاقم التعليمي في المدرسة من معلمين ومرافقين على دعمهم لإنجاح المشروع. يشرفنا التعاون ونأمل ان نرى مجموعة الطلاب هذه على مقاعد الدراسة في الجامعات بعد ثلاثة سنوات من اليوم".
 

أضف تعليق

التعليقات