الشريط الأخباري

مشجعو مكابي تل أبيب خطوا عبارات عنصرية في كفر مندا وسرقوا دكانًا

موقع بُـكرا
نشر بـ 26/04/2017 13:04

قام عدد من مشجعي مكابي تل أبيب يوم أمس وأثناء عودتهم من مباراتهم في سخنين بالدخول إلى كفر مندا ، وخط عبارات عنصرية على جدران في البلدة، وسرقة اغراض من محل تجاري .

وفي التفاصيل، قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري - تواصل الشرطة التحقيق في شكوى مفادها اقدام عدة مشتبهين على ما يبدو من مشجعي فريق كرة قدم مكابي تل ابيب برش كتابات باللغة العبرية ذات مغزى نازي وذلك في الجوار من محطة تعبئة وقود ببلدة كفر مندا بالشمال وبما تضمن ما معناه بالعربية ( لا دولة لكم م.ف- אין לכם מדינה M.F) وكذلك في شكوى اخرى لاحقة من قبل بائع في دكان بمحطة الوقود هناك ومفادها سرقة اغراض منها من قبل عدد من المشتبهين وبحيث انه صحيح لهذه المرحلة التحقيقات ما زالت جارية دون التوصل لاعتقال مشتبهين، هذا ويشار الى ان استلام الشكوى الاولى والثانية تم خلال ساعات الليلة الماضية مع انتهاء مباراة كرة القدم ما بين فريقي مكابي تل ابيب وابناء سخنين على ارض ستاد الدوحة بمدينة سخنين.

الائتلاف لمناهضة العنصرية يطالب بالتحقيق مع مشجعين من جمهور مكابي تل أبيب

في اعقاب أعمال التخريب التي على ما يبدو قام بها مشجعو فريق مكابي تل ابيب أمس مساءً بعد انتهاء المباراة التي جمعت بين فريقهم وفريق ابناء سخنين، حيث قاموا وهم بطريقهم من سخنين لتل ابيب بخط عبارات عنصرية على جدار قريب من محطة وقود في كفرمندا مفادها أنه "لا يوجد لكم دولة هنا"، طالب الائتلاف لمناهضة العنصرية الشرطة بالعمل على التحقيق بجدية في الحادثة وتقديم الفاعلين للمحاكمة.
وأوضح الائتلاف على لسان المحامي نضال عثمان أنّ مثل أعمال التخريب هذه قد تتعدى المس بالممتلكات الى العنف الجسدي في حال تطورت، وهو أمر مرفوض ومستهجن، لذا يتوجب على الشرطة العمل بجدية للقبض على المنفذين وتقدينهم للمحاكمة لردع اخرين من تنفيذ مثل هذه الاعمال .
وقال المحامي عثمان أنّ الشرطة قادرة على اعتقال الفاعلين وتقديمهم للمحاكمة، اذا رغبت بذلك، اضف إلى ذلك يتوجب عليها التحذير بشدة من أعمال التخريب على خلفية عنصرية وقومية لما تحمله من خطورة وتداعيات.

أضف تعليق

التعليقات