الشريط الأخباري

عارة: ناطوري كارتا في زيارة تضامن لخيمة الكرامة‎

يحيى أمل جبارين، موقع بكرا
نشر بـ 24/04/2017 16:00

حلّ وفد من ناطوري كارتا وهم عبارة عن حركة أرثودكسية ترفض الصهيونية بكل أشكالها وتعارض وجود دولة إسرائيل، ضيفا على خيمة "الكرامة" الإسنادية مع الاسرى في إضرابهم عن الطعام.

وجاءت هذه الزيارة يوم امس الاحد، بهدف التضامن مع الاسرى والشدّ على يدهم كما حثّ الرابطة العربية للاسرى المحررين على الاستمرار بتنظيم النشاطات الالتحامية مع اسرى الحريّة.

واختار الوفد، ان تكون الزيارة الى الخيمة المقامة في قرية عارة، بما أنّها خيمة الاعتصام المركزية في الداخل الفلسطيني، وأعلن خلال زيارته عن  دعمهم الكامل لقضية الاسرى ومطالبهم العادلة ورفضهم التام لربط الصهيونية بالدين اليهودي.

وأعرب أيضًا عن موقفهم المناهض للصهيونية وان موقفهم هو " كل فلسطين من بحرها لنهرها ارض فلسطينية ليس لاسرائيل اي حق فيها".

والتقى الوفد مع عدد من امهات وزوجات عمداء الاسرى واستمع الاخير للامور التي تعاني منها قريبات الاسرى.

كما واستفسر الوفد حول مبادرة مقاطعة البضائع الاسرائيلية التي اطلقت بالداخل وستكون يوم غد الثلاثاء، الذي أيّدها، مصرِّحًا أنه سيتم البحث في امر المقاطعة داخل هيئاته ومؤسساته.

أيمن حاج يحيى: نثمّن هذه الزيارة ونرى بها خطوة إيجابية خاصة انها من طرف ناطوري كارتا

وشرح سكرتير رابطة الاسرى، ايمن حاج يحيى عن قضية الاسرى موضّحا " مدى التزييف الذي تقوم به وسائل الاعلام الاسرائيلية حول حقيقة الصراع"، وعقب حاج يحيى  قائلا:" نثمّن هذه الزيارة ونرى بها خطوة إيجابية خاصة انها من طرف ناطوري كارتا المعادين للصهيونية، وتعهدوا باخذ هذا الموضوع الى خارج الحدود وخاصة ان لهم علاقات بالولايات المتحدة، هذه الزيارة تأتي في وقت تشتدّ محاولات المسّ بالخيمة من قبل الشرطة. الشرطة حضرت عدة مرات الى الخيمة للبحث عن أسباب تافهة للاستفزاز كرفع العلم وغيرها ومن ثم انسحبت".

واضاف:"الزيارة جاءت في وقت نحتاج فيه الى زيارات تضامنية اكثر من رموز قيادية بالداخل التي للاسف حتى الان لم نراها بالخيمة".

وانهى كلامه قائلا:" الخيمية يوميا يزورها العشرات وأحيانا المئات وهناك التفاف شعبي حولها وندعو الى التعاون اكثر واكثر مع كل جهة تناصر قضية الاسرى سواء كانت جهات عربية ام غير عربية وما يحدث ان قضية الاسرى تتحوَّل الى قضية عربية ودولية وليست فقط فلسطينية".

أضف تعليق

التعليقات