الشريط الأخباري

ام الأسيرين اغبارية لـ"بـُكرا": اشتاق ابنائي.. والنصر آت‎

يحيى امل جبارين - بُكرا
نشر بـ 24/04/2017 19:28 , التعديل الأخير 24/04/2017 19:28

التقى مراسل "بُكرا" الحاجّة ام محمود، والدة الأسيرين محمد وإبراهيم اغبارية من قرية مشيرفة خلال تواجدها في المظاهرة الالتحامية مع اسرى الحريّة في إضرابهم عن الطعام.

واجرى مراسلنا، مقابلة مصوّرة مع والدة الأسيرين حول يوم الأسير وحول الاضراب عن الطعام وعن الوضع الصحّي لأبناءها الاسرى في ظلّ هذا الاضراب.

وقالت:" اعتقلوهم في 26.2.1992، حكم عليها ثلاثة مؤبدات بالاضافة الى 15 سنة، ها هم قضوا 26 سنة داخل السجون وباذن الله هذه اخر سنين الأسر".

واضافت:" الحمدلله رب العالمين، أنتم صامدين ونحن معكم صابرين ونحن هنا ندعمكم ونشدّ على اياديكم حتى تحصلوا على ابسط الحقوق الانسانية التي سلبتها السلطات منكم".

معنويات عالية


وتابعت:"نوجّه كلّ التحيّة لأسرى الحرية والاسرى الشرفاء ولا نريد ان يقوم احد بكسر معنويّاتكم فلتبقوا مرفوعي الهامة".

وعن الوضع الصحّي لأبناءها الاسرى، تقول:" لا يعانون من اية مشاكل، معنوياتهم مرتفعة جدا وهم قرروا خوض الاضراب مرفوعي الراس".

وبالنسبة للإضراب، تقول:" انا اؤيد الاضراب وادعمه، وهذا اقل شيئ ممكن القيام به، لو ان اسرائيل منحت الأسرى حقوقهم، لكان الأسرى لم يقوموا بالإضراب، لكن بما ان الأسرى يعيشون بالسجن ومحرومين من الحقوق فلم يكن لديهم خيار الّا الاضراب".

وانهت كلامها قائلة:"السلطات صادرت كتب الأسرى وسلبت كافة الحقوق من الأسرى، من زيارة أقارب ومن الخضوع لعلاج طبّي مهني".

أضف تعليق

التعليقات