الشريط الأخباري

المئات من أهالي عرابة والمنطقة يشاركون في مهرجان احتفالي على شرف تحرير الاسيرة لينا جربوني .

رامي نصار - موقع بكرا
نشر بـ 21/04/2017 23:01 , التعديل الأخير 21/04/2017 23:01

شارك المئات من أهالي مدينة عرابة والمنطقة مساء اليوم الجمعة مهرجان احتفالي بتحرير عميدة الاسيرات لينا الجربوني ابنة عرابة التي اعتقلت ام 2002 وقضت في سجون الاحتلال قرابة 17 عاما .
هذا وقد برز من بين الحضور قيادات من الجماهير العربية من أعضاء كنيست عرب في القائمة المشتركة وناشطين سياسيين من جميع الأطر السياسية والدينة ورؤساء سلطات محلية عربية ، وأهالي اسرى ما زالوا خلف القبان واسرى محررين .
وكان قد تولى عرافة المهرجان المربي عمر واكد نصار رئيس مجلس عرابة سابقا الذي بدوره رحب بالحضور وقدم المتحدثين والمشاركين بفقراتهم الفنية مؤكدا على أهمية مؤازرة الاسرى الفلسطينيين الذين دخلوا في اضرابهم عن الطعام لليوم الخامس على التوالي .
وبرز من بين المتحدثين عدد من الكلمات التي بدأها رئيس بلدية عرابة المربي علي عاصلة الذي رحب بمئات الحضور الذين جاؤوا من عدة مناطق في البلاد ليشاركوا فرحة عرابة بإطلاق سراح عميدة الاسيرات لينا ، كما وأشار في كلمته الى ان عرابة قلعة وطنية من الدرجة الأولى التي قدمت الشهداء وقدمت الاسرى وكانت أولى انطلاقات شرارة الانتفاضات على مر السنين .
اما في كلمته الثانية رئيس لجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربية السيد محمد ربكة الذي بدأ كلمته برسالة الى لينا قائلا :" هنيئا لكِ الحرية يا لينا فأنها تليق بك وانت تليقين بالحرية ، كما وابرق في رسالة صارخة الى الشعب الفلسطيني والى القيادات فيه تحديدا الى ان يتوحدوا وان يؤازروا الاسرى داخل السجون لان مطالبهم هو وحدة الصف الفلسطيني وعدم تشتته .
اما في كلمة عبر الهاتف الخلوي التي القتها النائب في المجلس التشريعي خالدة جرار والتي اسرت سابقا فقد حيّت وبارك لتحرير الاسيرة لينا جربوني مشيرة ان جربوني كانت هي الام والطبيبة والاخت والحضن لجميع الاسيرات اللاتي قبعن معها داخل السجون ، وان لينا ما هي الا رمزا من رموز الوطن الفلسطيني .
وفي كلمة الاختتام للأسيرة المحررة لينا جربوني والتي كانت قصيرة جدا من خلالها ابرقت رسالة كبيرة للشعب الفلسطيني وللقيادة الفلسطينية ان الاسرى يعيشون ما يعيشونه من الام وحسرة وتعب داخل السجون ، ويكفيهم ما يكفيهم من العناء فكفى ان تزيدوا عليهم الانقسام والخلاف فيما بينكم ، فتوحدوا من اجلهم ومن اجل تحريرهم .
وقد شهد المهرجان كذلك جملة من الفقرات الفنية التي بدأها الفنان العرابي لبيب بدارنة بنشيد موطني ومن ثم فرقة الدبكة الشعبية التابعة لمركز محمود درويش الثقافي الذي لمع في تقديم البرامج الوطنية والثقافية خلال الأعوام الماضية .
 

أضف تعليق

التعليقات