الشريط الأخباري

عميد الأسرى كريم يونس يخوض الاضراب بنصف معدة .. شقيقه يتحدث لـ"بـُكرا"

يحيى امل جبارين - بكرا
نشر بـ 18/04/2017 19:54 , التعديل الأخير 18/04/2017 19:54



يخوض عميد الأسرى، كريم يونس، الاضراب المفتوح عن الطعام مع اسرى الفصائل الفلسطينية الذين أعلنوا هم الآخرين، الاضراب احتجاجا على سوء ظروف السجون.

ونُظم في الداخل الفلسطيني، يوم أمس الاثنين، العديد من النشاطات احتفاء بيوم الأسير الفلسطيني وتضامنا مع الأسرى في إضرابهم عن الطعام.

هذا والتقى مراسلنا، شقيق عميد الأسرى، نديم يونس، واجرى معه حديثها حول اخر زيارة لشقيقه بالسجن وحول منعهم من الزيارة خلال الاضراب. وقال:" ظروف اعتقاله تحدثنا عنها في عدة مقابلات وبات الكل يعرف ظروف اعتقاله، شقيقي اعتقل في 6.1.1983 ، كان طالب جامعة سنة ثانية موضوع هندسة الميكانيكيات وجرى اعتقاله من غرفة المختبر بالجامعة وكان هو مريض في نصف معدة ودخل السجن بنصف معدة ويعاني من أمراض كثيرة بالمعدة".

وتابع:" اليوم يضرب عن الطعام بنصف معدة ولكن كريم كما نعرفه جبّار، الأسرى أعلنوا اضراب مفتوح عن الطعام في شهر المعارك وشهر يوم الأسير وشهر استشهاد القائد البطل خليل الوزير واعتقال مروان البرغوثي".

وزاد:" كريم يونس في هذا الاسبوع صدف نقله من سجن النقب الصحراوي الى سجن هداريم وخلال 48 ساعة أعيد الى سجن النقب ومن هناك جرى نقله مرّة اخرى لجهة غير معلومة".

وأكمل حديثه قائلا:" يحاولون فشل الاضراب وضرب قادته وضرب قادة الأسرى مثل كريم ومروان ووضعهم بالعزل وهذا اصبح مثل الأبجديات عند أسرانا وأسرانا أقوى منهم بكثير وعندما يدخلون معركة هم عندهم الإصرار والتحدي وهم سينجحون في هذه المعركة وعندما يتوجّع احد الأسرى، أسرانا لا يسكتون لم يكن لديهم اية خيار غير المواجهة ونحن بعون الله سنساندهم حتى اخر اللحظة حتى ان يفض الاضراب بانتصار أسرانا وتحية بجميع أسرانا ونحن معكم حتى اخر لحظة وان شاء الله سننتصر سوية والرحمة لشهدائنا الابرار".

وعن اخر زيارة كانت لشقيقه، يقول بحديثه لـبكرا:" اخر مرة زرته قبل عشرين يوما، كان المفروض ان يكون زيارة في بحر هذا الاسبوع، وللاسف الاضراب دخل قبل الزيارة فلم ولن يكون هناك زيارة خلال مدة الاضراب".

وقال:" السلطات تمنع الالتقاء بالمحامين والاهل خلال الإضرابات، وَلَن نتمكن من رؤيته لكن كريم قوي حتى لو لم يجتمع بِنَا فهو أقوى منهم وحتّى لو وضعوه بزنزانة العزل الانفرادي، يا جبل ما يهزّك ريح".

وانهى كلامه قائلا:" اقول للاسرى اننا معهم حتى اخر لحظة وان ساء الله سننتصر والسجان دائما يخسر أمامكم وأنتم أقوى من السجان واقوى من الزنزانة تحية لكم ولاضرابكم".

أضف تعليق

التعليقات