الشريط الأخباري

سويطي تكسب القضية وتعوض ب 45 الف شيقل، والسبب؟!

وكالات
نشر بـ 17/04/2017 11:27

ألزمت محكمة العمل الاسرائيلية، هذا الأسبوع، شركة الهواتف النقالة 'بيلفون' بدفع تعويضات قدرها 45 ألف شيكل للموظفة العربية السابقة في الشركة، تمارا سويطي، بسبب فصلها بشكل مناف للقانون، وفق ما أقرته المحكمة.

وكانت "بيلفون" قد فصلت سويطي بسبب نشرها صورة الشهيد فادي علون من القدس الذي استشهد في تاريخ 05.10.2015 وكتابة نص يعبر عن حزنها الشديد لعملية إعدامه، وكانت قد كتبت "قتلت روحي يا شهيد" ومن ثم نشرت صورته في خانة الصورة الشخصية على صفحتها بالفيس بوك.

هذا وأقرت المحكمة الاسرائيلية بشكل قطعي في الرد على الدعوى التي قدمتها المحامية الموكلة بالدفاع عن تمارا سويطي، هيام مداح، أن "شركة بيلفون لم تفصل سويطي وفق ما ينص عليه قانون العمل، إذ أن الشركة اتخذت موقفًا متسرعًا وذلك لإرضاء زبائنها دون الاستناد إلى القانون، والذي ينص على إلزام المشغل قبل إقالة عامله بدعوته إلى جلسة استماع لمنحه حقه بالدفاع عن نفسه، وهذا ما لم تفعله الشركة، حيث قررت فصل الموظفة عن طريق رسالة هاتفية وكتاب فصل وصلها إلى البيت دون الاستماع إلى ردها".

ارضاء الزبائن

وأضافت المحكمة في الدعوى، أن '"لشركة تعاملت مع الموضوع لإرضاء بعض الزبائن الذين أبدوا غضبا من تعامل سويطي على شبكة التواصل الاجتماعي، الفيسبوك، واختارت الطريقة الأسهل ولم تختر طريقة الحوار والاستماع للموظفة، وفق قانون العمل".

الجدير ذكره أن نائب المدير العام للشركة، تسفيكا أبرمويتش، قد وجه في حينه رسالة لجميع الموظفين وصلت كذلك لسويطي، جاء فيها 'نحن نشغل آلاف العمال بين صفوف الشركة ونخدم مليون زبون من كل الأوساط، وشركة بيلفون ليست جسما سياسيا ولا تقوم الشركة بالتعبير بعرض آراء سياسية بتاتا، وهكذا يطلب من عامليها، من خلال تواصلهم عبر مواقع التواصل الاجتماعية. للأسف في الأيام الأخيرة تعرضنا لحادثة من خلالها قامت إحدى موظفات الشركة التي عبرت عن دعمها وتضامنها مع عملية تخريبية بصفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي، وبصورة تهجمية وغير لائقة ومخالفة للمعايير وقيم المجتمع'.

أضف تعليق

التعليقات