الشريط الأخباري

لينا جربوني: رسالتي اليوم للفصائل الفلسطينية وأدعوهم لأن يتحدوا

رامي نصار، موقع بُـكرا
نشر بـ 16/04/2017 19:29

استقبل العشرات من أهالي بلدة عرابة والمنطقة ابنتهم عميدة الاسيرات المحررة لينا صالح جربوني نصار التي تم اطلاق سرحها صباح اليوم الاحد.

وكان من ضمن المستقبلين رئيس بلدية عرابة وعدد من الشخصيات القيادية في البلدة غرب مدينة سخنين ليرافقوها بموكب مرفوعة رايته بأعلام فلسطين، ليرافقوها حتى بيتها في عرابة.

ويفيد مراسلنا ان المئات من البلدة وشخصيات قد زات الاسيرة المحررة في بيتها من ضمنهم احمد درويش شقيق الشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش وعدد من الشخصيات الوطنية في البلاد ، حيث استقبلت لينا بفرحة أهلها وسط زغاريد وعناق واشتياق بعد غياب طال 15 عاما داخل سجون الاسرائيلية.

حملت رسالة من داخل السجون الى جميع الفصائل الفلسطينية بان يتوحدوا من اجل القضية الفلسطينية

وفي حديث خاص لمراسلنا مع الاسيرة المحررة جربوني قالت : حملت رسالة من داخل السجون الى جميع الفصائل الفلسطينية بان يتوحدوا من اجل القضية الفلسطينية ، وان هذا مطلب الاسرى الفلسطينيين داخل السجون، وان يعملوا على أمن واستقرار الفلسطينيين.

وقالت لينا : الحياة داخل السجن صعبة وخاصة بالنسبة للاسيرات الفلسطينيات، م وان الحرية وعناق سماء الوطن لهو حلم كل اسير واسيرة ، وارجوا من القيادات الفلسطينية ان يعملوا جاهدين من اجل تحرير جميع الاسرى الأمنيين داخل السجون الإسرائيلية.

وأضافت : فرحتي كبيرة بتحريري ، ولكن الفرحة ممزوجة بحزن ولوعة على من تركت داخل السجون ، فهن ايضن يتمنين الحرية ، واشكر اهلي وبلدي وجميع من شاركني في الاستقبال ، وكذلك اشكر شعبي الذي لم ينسى لينا طيلة وجودي داخل المعتقل . 

أضف تعليق

التعليقات