الشريط الأخباري

اللجنة الشعبية في مدينة طمرة تتصدى لقانون كيمنيتس والعنف المتزايد والخدمة المدنية وتحيي يوم الاسير الفلسطيني!

موقع بكرا
نشر بـ 15/04/2017 23:23

عقد أمس الجمعة الموافق 14/04/2017 في ساعات المساء اجتماعا للجنة الشعبية في مدينة طمرة وذلك للتشاور واخذ خطوات في عدة قضايا تشكل تحديات أمام المجتمع العربي في الداخل الفلسطيني.
وكان على رأسها قانون كيمنتس الجائر، وقضية العنف ومكافحته، ومناهضة الخدمة المدنية، واحياء يوم الاسير الفلسطيني الذي يصادف يوم 17/04/2017 ، وبناء عليه تقررت عدة فعاليات ستنظمها اللجنة الشعبية في المدينة.
والتي ستكون ان شاء الله، على النحو التالي:

1.احياء يوم الاسير الفلسطيني:
ندعو اهلنا في طمرة للاضراب عن الطعام يوم 17.04.2017، تضامنا مع اضراب الاسرى والمعتقلين الاداريين في السجون الاسرائيلية، كما وستكون وقفة احتجاجية تضامنية مع اسرانا يوم السبت الموافق 22/04/2017 وتوزيع نشرة تعريفية واحصائية بأعداد المعتقلين والأسرى وقضاياهم المختلفة، ومن ثم التوجه الى مدينة عرابة للمشاركة بمهرجان الاسير على شرف تحرر اسيرة الداخل لينا الجربوني ابنة مدينة عرابة.

2. التصدي لقانون كيمنتس:
قررت اللجنة الشعبية تنظيم اجتماع شعبي تثقيفي توعوي في حي الدريجات للتصدي لقانون كيمنتس الجائر بحق شعبنا، وطرح قضية الأرض والمسكن وتمكين الناس من أدوات التصدي المدنية والشعبية وغيرها، يشمل توزيع نشرة توعوية لمقاصد هذا القانون وتبعياته المجحفة.
سيكون هذا الاجتماع باكورة انطلاق لمشروع شامل للتصدي لقانون كيمينيتس وتحديات الأرض والمسكن للوقوف لجانب اهالي بلدنا عامة وأصحاب البيوت المهددة بالهدم خاصة.

3. التصدي للخدمة المدنية ومروجيها:
تقرر إقامة مهرجان شعبي حاشد لمناهضة كافة أشكال الخدمة المدنية ومروجيها بالشراكة مع لجنة مناهضة الخدمة المدنية بلجنة المتابعة العليا.
ومن خلاله سنعلن عن استمرار خطة عمل منظمة للتصدي للخدمة المدنية ومروجيها وطرح برامج تطوعية وطنية على مستوى مدينتنا.

4. مناهضة العنف والسلاح:
تقرر اقامة اجتماع قريب للجنة مناهضة العنف والسلاح لتنفيذ مشاريع ومبادرات اقرت سابقا ودعوة كافة المهتمين والناشطين والمختصين والمسؤولين لتوسيع صفوفها، بغية تنفيذ كافة توصياتها التي أقرت بمؤتمر مناهضة العنف الذي عقدته اللجنة بمركز الشيخ زكي ذياب الجماهيري سابقا.
 

أضف تعليق

التعليقات