الشريط الأخباري

مسيرة درب الصليب في شوارع رام الله

لارا محمود
نشر بـ 14/04/2017 23:00 , التعديل الأخير 14/04/2017 23:00

أقامت كنيسة العائلة المقدسة للاتين في رام الله، اليوم الجمعة، صلاة درب الصليب الختامية، بمشاركة مجلس رعاة كنائس رام الله وأبناء الكنائس المختلفة في المدينة. وترأس الصلاة راعي الكنيسة الأب ابراهيم شوملي، بمشاركة معاونه الأب ماتياس والاكليريكي خالد قموه، والرئيس الروحي للروم الأرثوذكس في رام الله واللواء الأرشمندريت الياس عواد وراعي كنيسة سيدة البشارة للروم الكاثوليك الأرشمندريت عبدالله يوليو، وراعي كنيسة الرجاء اللوثرية القس عماد حداد، وراعي كنيسة القديس اندراوس للأنجليكان القس فادي دياب، وبمشاركة الأخوات راهبات الوردية وراهبات القديس يوسف.

وانطلقت المسيرة من أمام كنيسة الرجاء اللوثرية، وصولا الى كنيسة الأقباط، حيث أقيمت صلاة تذكارية لأرواح الشهداء الذين سقطوا في الإعتداءات التي شهدتها الكنائس في جمهورية مصر العربية. وحمل المشاركون الصلبان ورددوا الصلوات الخاصة بأسبوع الآلام المقدس.

وبعد اختتام المراحل الأربع عشرة من درب الصليب، وقف جميع المشاركون أمام كنيسة الأقباط، حيث تلا القس فادي دياب كلمة تعزية لأرواح الشهداء الذين سقطوا في مصر وجميع شهداء فلسطين.

أضف تعليق

التعليقات