الشريط الأخباري

نابلس: "من حاجز لحاجز".. مارثون رياضي رفضا للحواجز الإسرائيلية

لارا محمود
نشر بـ 14/04/2017 23:00
نابلس:

شارك أكثر من 100 عداء، اليوم الجمعة، في المارثون الرياضي "من حاجز لحاجز"، في مدينة نابلس، وذلك رفضا للحواجز والإغلاقات الإسرائيلية.

وانطلق المشاركون في المارثون الذي نفذته بلدية نابلس ومؤسسة "بروجكت هوب" ضمن فعاليات مهرجان نابلس للثقافة والفنون الثاني، عند الساعة الثامنة صباحا، من جامعة النجاح الحرم الجديد غربا بالقرب مما يعرف بحاجز "قوصين" العسكري (سابقا)، باتجاه حاجز بيت فوريك شرقا؛ وذلك لتسليط الضوء على معاناة المواطنين في المحافظة جراء الحواجز العسكرية الإسرائيلية التي تحيط بها.

وأوضح مدير مهرجان نابلس للثقافة والفنون المنفذ للفعالية حكيم صباح، "إن المشاركين قطعوا مسافة 11 كيلومترا؛ تأكيد على حق الشعب الفلسطيني بالتنقل والسفر دون أي عقبات أو حواجز أسوة في دول العالم".

ونوه صباح، إلى أن الفعالية تهدف لتسليط الضوء على معاناة المواطنين في نابلس وواقع المدينة وتراثها وتنشيط الأوضاع الاقتصادية والثقافية فيها، وإطلاع السياح على الأوضاع التي تتعرض لها المدينة من حصار خاصة أنها محاطة بأربعة حواجز ثابتة وعدد من الحواجز الطيارة.

وأضاف صباح أن "الفعالية تهدف لتسليط الضوء كذلك على معاناة المواطنين في الضفة الغربية في التنقل والحركة في ظل الحواجز الإسرائيلية التي تقطع أوصال المدن".

وأشار إلى أن عدائيين دوليين شاركوا في المارثون غالبيتهم من فرنسا، بهدف التضامن مع الشعب الفلسطيني.

نابلس: من حاجز لحاجز.. مارثون رياضي رفضا للحواجز الإسرائيلية نابلس: من حاجز لحاجز.. مارثون رياضي رفضا للحواجز الإسرائيلية نابلس: من حاجز لحاجز.. مارثون رياضي رفضا للحواجز الإسرائيلية نابلس: من حاجز لحاجز.. مارثون رياضي رفضا للحواجز الإسرائيلية نابلس: من حاجز لحاجز.. مارثون رياضي رفضا للحواجز الإسرائيلية نابلس: من حاجز لحاجز.. مارثون رياضي رفضا للحواجز الإسرائيلية نابلس: من حاجز لحاجز.. مارثون رياضي رفضا للحواجز الإسرائيلية نابلس: من حاجز لحاجز.. مارثون رياضي رفضا للحواجز الإسرائيلية نابلس: من حاجز لحاجز.. مارثون رياضي رفضا للحواجز الإسرائيلية نابلس: من حاجز لحاجز.. مارثون رياضي رفضا للحواجز الإسرائيلية نابلس: من حاجز لحاجز.. مارثون رياضي رفضا للحواجز الإسرائيلية نابلس: من حاجز لحاجز.. مارثون رياضي رفضا للحواجز الإسرائيلية

أضف تعليق

التعليقات