الشريط الأخباري

نصر الله يرد على من إتهمه بتشجيع زواج القاصرات

موقع بكرا
نشر بـ 15/04/2017 08:30 , التعديل الأخير 15/04/2017 08:30

كان لافتاً ما طلبه الأمين العالم لـحزب الله السيد حسن نصر الله من الطلاب الجامعيين الذين إحتشدوا في المجمعات لسماع كلمته في اللقاء السنوي معه، إذ طلب السيد نصر الله من الطلاب تسجيل ونشر كل ما يقوله، "وإذا كان بعضكم غير مقتنع بكلامي، فليسجله وينقله إلى الآخرين لكي يستفيدوا".

تحدث السيد نصر الله أمس، في الكثير من القضايا الإجتماعية مقترباً من السياسة من دون أن يخوض فيها، فتحدث عن أن حزب الله يفتش ويحاسب كل من يخطئ حتى مسؤولي الحزب ومهما كانت مكانتهم، وأكد أن الدمّ الجديد في الحزب لا يفني الدم القديم لأنه هو أساس المقاومة و"حزب الله"، وأشار إلى أن "تبديل المسؤولين في الحزب يعتمد على عناصر عدّة منها التدين والانتاجية والخبرة".

كما ردّ السيد نصر الله على الهجوم الذي تعرض له بعد حديثه عن الزواج المبكر، واصفاً إياهم بالسيئين، ونفى أن يكون قصد بكلامه عن الزواج المبكر ما حاول البعض الإيحاء به، مؤكداً أن الزواج المبكر لا يعني 11 و12 سنة، مشيراً إلى أنه من الممكن أن تكون الفتاة بعمر 17 أو 18 سنة وقادرة على تحمل المسؤولية فلما منعها من الزواج، كذلك يمكن أن يكون الشاب بعمر الـ20، لكن المهم ليس العمر بقدر ما هو قدرة الشريكين على تحمل المسؤولية. وتناول نصر الله مسألة المهر منتقداً مبالغة الأهل في طلب المهور.

وإعتبر نصرالله أنه ليس من الضرورة تدريب النساء المنتميات إلى "حزب الله" على السلاح، لأن هناك عدد كافٍ من الرجال، ولفت إلى أن عدم ترشيح "حزب الله" نساء على الإنتخابات النيابية يعود إلى طبيعة عمل النائب في لبنان لما فيه من لقاءات وإجتماعات وزيارات وعلاقات.

وقال نصرالله أن الحزب لا يبدل نوابه بإستمرار لأنه أصبح لدى الحاليين خبرة، وتغييرهم دفعة واحدة سيؤدي إلى إحداث ضعف في بنية كتلة الوفاء للمقاومة.

المصدر: لبنان24

أضف تعليق

التعليقات