الشريط الأخباري

اسبوع غني بالأعمال الخيرية في شفاعمرو برعاية البلدية

موقع بكرا
نشر بـ 12/04/2017 15:18



قررت بلدية شفاعمرو ومن خلال وحدة الشبيبة ان تحول يوم الاعمال الخيرية لهذه السنة الى اسبوع كامل مليء بالفعاليات التطوعية والخيرية في جميع انحاء شفاعمرو. شارك في هذا الاسبوع الحافل إدارة البلدية، جميع المدارس والمؤسسات التعليمية، وحدة الشبيبة ، بالإضافة للجمعيات الفاعلة في شفاعمرو. قامت بلدية شفاعمرو برصد ميزانية بنحو 50 الف شيكل لهذا الاسبوع اضيفت لميزانية قدمتها جمعية الروح الطيبة وصندوق شري اريسون والذي يستثمر في مشروع الاعمال الخيرية على مدى السنين.
شمل برنامج اسبوع الاعمال الخيرية التطوعي، تنظيف الشوارع في الاماكن العامة، زرع أشجار وورود، رسومات على جدران الملعب البلدي، اعمال صيانة ودهان وتجميل في مداخل المدارس والحدائق العامة والمؤسسات وتنظيف بعض الاماكن المقدسة وبيوت المسنين.
فعاليات وحدة الشبيبة
كما وقامت وحدة الشبيبة من خلال متطوعين بفعاليات تحمل طابعاُ تربوياُ لنشر رسالة الخير من خلال توزيع الورود وبطاقات شكر خاصة للمعلمين والمعلمات وللعاملين في المؤسسات الصحية وغيرها. كما وتم توزيع ملصقات الخير والتي تحمل الشعارات "كن انت الشخص الذي عندما يراه الناس يقولون ما زالت الدنيا بخير" و "ازرع جميلاً ولو في غير موضعه فلن يضيع جميل اينما زرع" كما وتم توزيع نشره خاصة لرفع الوعي بموضوع التدخين.
بعض فعاليات اسبوع الخير ستستمر على مدار السنة ومنها زيارات يقوم بها الشبيبة لبيوت مسنين والتواجد معهم ومساعدتهم في اعمال البيت بنطاق مشروع التداخل الاجتماعي والتطور الذاتي والذي ينمي التواصل ما بين الاجيال المختلفة وسماع القصص والتجربة الغنية من كبار السن.
قمة اسبوع الاعمال الاخيرية برزت من خلال فعاليتين الاولى يوم الحضارات بمشاركة مئات من طلاب الثانويات في شفاعمرو اذ قامت كل مدرسة بعرض دراسة حول حضارة معينة وقام الطلاب بلباس اللباس التقليدي، وتحضير المأكولات المشهورة من كل حضارة ورصد الاحداث المهمة والتاريخية للحضارة. اما طلاب الاعداديات فقد شاركوا في يوم حافل من الفعاليات والتي اتخذت طابع التواصل مع الارض والحفاظ عليها وزرع قيم النظافة والحفاظ على الحيز العام. قام الطلاب بحملة تنظيفات لأحراش الكرك مع المعلمين والاهالي وتم تنظيف مسارات للمشي في الطبيعة وفي نهاية اليوم شارك الطلاب في سلسلة فعاليات على نمط العاب التحدي.
مدرسة النور ودورها الفعال في المجتمع
مدرسة النور للتعليم الخاص في شفاعمرو والتي تشمل 50 طالباً وطالبة من صفوف الابتدائي والاعدادي ذوي الاحتياجات الخاصة قامت هذه السنة بالخروج من اطار المدرسة والتواصل مع المجتمع، ففي فعاليتها الاولى قام طلاب المدرسة بفعاليات متنوعة في بيت المسن في شفاعمرو حيث قاموا بمشاركة كبار السن بزراعة النباتات والورود. كما وقام الطلاب بزياره لبلدية شفاعمرو حيث استقبلهم رئيس البلديه أمين عنبتاوي. من خلال اللقاء أشاد الجميع بحق الطلاب الشرعي في اتخاذ القرار ودورهم في العطاء والعمل من أجل المجتمع, وعبروا عن مدى دعمهم للطلاب والطاقم. ومن ثم قام الطلاب بالوقوف بمرافقة افراد طاقم مدرسة النور والشرطه امام مبنى البلديه حيث تم رفع شعارات تتعلق بموضوع الحذر على الطرق, وحمل رايات توعيه تهدف الى تقليل حوادث السير والدراجات النارية ونسيان الاطفال بالسيارات. وفي هذا السياق قالت رباب لوسيا مديرة مدرسة النور: "هذه الفعاليات الخيرية بمثابة اعلان شرعي للهوية وللمعاني التي يتحلى بها طلاب مدرسة النور ونداء هادف للمجتمع للمعرفة والاعتراف بحق تمثيل الذات لذوي الاحتياجات الخاصة في كل مكان وفي كل الساحات الشفاعمرية. طلاب مدرسة النور طلاب ذوي القدرات الخاصة هم المبادرون والقادرون للتفاعل الايجابي والعطاء أيضا مثلهم مثل أفراد المجتمع وهم النور يحملون نداء النور للانتماء الصادق للمجتمع، للإنسانية وللعمل الطيب.
مدير وحدة الشبيبة صابر يوسفين قال في ختام اسبوع الاعمال الخيرية: "هدفنا من خلال الفعاليات المتنوعة لوحدة الشبيبة ان نغرس قيمة التطوع وعمل الخير عند الشبيبة على مدار العام، اسبوع الاعمال الخيرية يأتي ليتوج عمل السنة على ارض الواقع ونشعر بشكل واضح تعطش الجيل الشاب لخدمة مجتمعه. "
رئيس بلدية شفاعمرو قام بجولة في جميع أنحاء المدينة للاطلاع عن كثب على سير العمل والفعاليات المتنوعة في اسبوع الاعمال الخيرية، وقال: "الفعاليات الجميلة والمتنوعة التي كانت في هذا الاسبوع تثلج الصدر اذ اننا نرى من خلالها تعزيزًا لعمل البلدية الذي يصب في تطوير وتنمية الانسان ففي هذه الفعاليات تلتقي كل مدارس شفاعمرو من جميع الاجيال لتتطوع وتعمل الخير لمصلحة البلد".
 

أضف تعليق

التعليقات