الشريط الأخباري

مجلس الإفتاء: مناصرة الأسرى واجب شرعي

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 12/04/2017 15:08

دعا المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى الشيخ محمد حسين، ومفتو المحافظات أبناء الشعب الفلسطيني للمشاركة في الفعاليات المساندة للأسرى الفلسطينيين في نضالهم وإضرابهم عن الطعام ضد سياسة سلطات الاحتلال العنصرية الممارسة بحقهم.

جاء ذلك خلال اجتماع عُقد الأربعاء، لبحث موضوعات ذات صلة بعمل الدار، ورفع كفاءة موظفيها، والاستعدادات لاستقبال شهر رمضان المبارك.

واعتبر المجتمعون حسب بيان لدار الإفتاء، مناصرة الأسرى واجبًا شرعيًا على الجميع الانخراط فيه، متمنين الإفراج العاجل عن الأسرى جميعًا.

ونددوا بأعمال العربدة التي ينفذها المتطرفون اليهود وسلطات الاحتلال، والتي تتصاعد ضد المقدسات الفلسطينية، خاصة المسجد الأقصى المبارك والمسجد الإبراهيمي.

وحذروا من الدعوات لاقتحام الأقصى بحجة الأعياد اليهودية، مدينين الاعتداء على مرافقه واقتحامه يوم أمس، ومنع الاعتكاف فيه.

وأدان المجتمعون الإغلاق المتكرر للمسجد الإبراهيمي في وجه المسلمين بحجج واهية، مشيرين إلى خطورة الأوضاع التي وصلت إليها المنطقة جراء سياسة سلطات الاحتلال وإجراءاتها التعسفية.

وناشدوا أبناء الشعب الفلسطيني بضرورة إعادة اللحمة بين جناحي الوطن في أقرب فرصة، وإنهاء الانقسام الأسود.

وناقش المجتمعون الموضوعات المدرجة على جدول اجتماعهم، والتي دارت حول القضايا التي تتعلق بالفتاوى الصادرة عن دور الإفتاء، إضافة إلى مناقشة عدد من الموضوعات والإجراءات الإدارية والمالية.
 

أضف تعليق

التعليقات